الرئيسية » كل الأخبار » أخبار مصر » سد النهضة.. سمير راغب: المبادرة الجزائرية فرصة أخيرة للحل.. و3 شروط لنجاحها

سد النهضة.. سمير راغب: المبادرة الجزائرية فرصة أخيرة للحل.. و3 شروط لنجاحها




أحمد علاء


نشر في:
الأحد 1 أغسطس 2021 – 4:18 ص
| آخر تحديث:
الأحد 1 أغسطس 2021 – 4:18 ص

قال الخبير العسكري والاستراتيجي اللواء سمير راغب، إن المبادرة الجزائرية بشأن أزمة سد النهضة فرصة أخيرة لدفع الأطراف إلى العودة للمفاوضات تحت مظلة الاتحاد الإفريقي للدفع نحو حل الأزمة.

وأضاف خلال مقابلة مع فضائية “روسيا اليوم”، مساء السبت، أن نجاح مثل هذه الجهود يبقى مرتبطًا ومشروطًا بضرورة بتوفر رغبة لدى الأطراف لا سيّما لدى إثيوبيا في الحل.

كما شدد على أن المبادرة الجزائرية إذا احتوت على توقيتات زمنية محددة ونصّت على التوصل إلى اتفاق ملزم ستمثّل بداية لحل الأزمة.

في سياق متصل، أوضح راغب أن الإرادة السياسية مطلوبة لحل الأزمة والتوصل وتنفيذ أي اتفاق، لكن الأهم يتمثل في حسن النوايا، مشيرًا إلى أن الجانب الإثيوبي يملك 70% من احتمالات نجاح أي مبادرة لحل الأزمة.

وأكد الخبير العسكري، الحاجة إلى ضرورة التوصّل إلى اتفاق ملزم حول الملء والتشغيل يُطبّق قاعدة لا ضرار ولا ضرار، وهو ما يؤكده الجانبان المصري والسوداني باستمرار.

ويُجري وزير الخارجية الجزائري رمضان لعمامرة زيارة للقاهرة في هذه الأثناء، وقد عقد جلسة مباحثات مطولة مع نظيره سامح شكري، وقد ظهر الوزيران في مؤتمر صحفي مشترك في أعقاب هذه المباحثات، التي أُعلن أنها ستكون ممتدة.

ودون أن يتطرق لأي تفاصيل عن المبادرة التي كان قد أعلن السودان ترحيبه بها، صرّح لعمامرة – خلال المؤتمر – أن بلاده في حاجة للإطلاع على جزئيات الأمور ولا تكتفي بمعرفة سطحية لهذا الملف الحيوي، مشددًا على أهمية توصل الدول الثلاث إلى حلول مرضية تحقق لكل طرف ما له من حقوق وتحفظ واجبات كل الأطراف لتسود الشفافية المطلقة في هذه العلاقة وتجعلها مبنية على أسس قوية على قدم المساواة في الفائدة من الثروة المائية التي تمثل شريان الحياة.

وكان السودان، قد عبّر عن ترحيبه بمبادرة جزائرية لحل الخلاف بين مصر وإلسودان وإثيوبيا بشأن سد النهضة، وذلك في أعقاب لقاء جمع لعمامرة مع رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان بمكتبه، بحضور وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي.