الرئيسية » كل الأخبار » عالمية » جماهير إنجليزية تعتدي بالضرب على إيطاليين بعد خروجهم من “ويمبلي”1

جماهير إنجليزية تعتدي بالضرب على إيطاليين بعد خروجهم من “ويمبلي”1

أظهرت مقاطع فيديو جرى تداولها، مساء الأحد 11 يوليو/تموز 2021، على مواقع التواصل الاجتماعي اعتداءات قام بها بعض مشجعي المنتخب الإنجليزي لكرة القدم، على مشجعي المنتخب الإيطالي، وذلك عقب فوز الأخير ببطولة “يورو 2020”.

حيث اندلعت اشتباكات بين مشجعين ومسؤولين بالقرب من استاد ويمبلي الشهير، مسرح مباراة نهائي “يورو 2020” الذي جمع بين منتخبي إنجلترا وإيطاليا.

فقد توجه العشرات من أنصار منتخب “الأسود الثلاثة” المتعصبون، إلى البوابات الخاصة بالجماهير الإيطالية من الملعب، وقاموا بالاعتداء على كل إيطالي أو من يرتدي قميص أبطال أوروبا.

هذه “الاعتداءات” وصفها بعض المغردين على مواقع التواصل بأنها أمور لا يمكن تصديقها، خاصة أنها طالت بعض الأطفال.

وعلى الرغم من محاولات بعض من قوات الأمن الخاص لثنيهم على ذلك، فإن المناصرون المتعصبون أسقطوا أرضاً عدداً كبيراً من مشجعي منتخب إيطاليا، وانهالوا عليهم بالركل واللكمات.

“اعتقال 49 شخصاً”

على إثر ذلك، قالت الشرطة البريطانية إنها ألقت القبض على 49 شخصاً بسبب ارتكاب مخالفات مختلفة، وذلك أثناء قيامها بمهام حفظ الأمن في نهائي بطولة أوروبا لكرة القدم 2020.

كما أوضحت شرطة العاصمة على “تويتر”: “لا يزال عدد من أفراد الشرطة في الخدمة يساعدون المشجعين على مغادرة ويمبلي أو وسط لندن”.

في حين لفتت الشرطة إلى أن 19 من أفرادها أصيبوا خلال تصديهم لحشود المشجعين، متابعة: “عمليتنا لحفظ الأمن لنهائي يورو 2020 تقترب من نهايتها”.

“اقتحام ملعب ويمبلي”

في وقت سابق من يوم الأحد، حاول عدد كبير من مناصري المنتخب الإنجليزي اقتحام ملعب ويمبلي؛ وذلك على الرغم من عدم حصولهم على تذاكر لدخول الملعب، ما تسبب في مواجهات عنيفة مع قوات الأمن.

في هذا الإطار، تناقل العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً ومقاطع فيديو تظهر المئات من الأنصار وهم يتجاوزن الحواجز الأمنية بالقوة؛ في محاولة منهم للوصول للملعب.

كما قام بعض المشجعين الثملة برمي الحجارة والزجاجات، بالإضافة إلى المخاريط المرورية.

في حين لم تلتزم غالبية المشجعين بالتباعد الاجتماعي، رغم تواجدهم في مجموعات كبيرة، وذلك بالرغم من استمرار القيود المتعلقة بجائحة فيروس كورونا المستجد.

جدير بالذكر أن شرطة العاصمة، قامت يوم الأربعاء الماضي باعتقال 20 شخصاً بعد فوز إنجلترا على الدنمارك، كما أعلنت أيضاً عن اعتقال 30 شخصاً بعد مباراة أسكتلندا في دور المجموعات.

كانت إيطاليا قد تُوجت للمرة الثانية بلقب بطولة أوروبا لكرة القدم 2020 بعد فوزها بركلات الترجيح 3-2 على إنجلترا بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة النهائية في استاد ويمبلي بالتعادل 1-1 الأحد.

يشار إلى أن إنجلترا ظلت بدون أي لقب كبير منذ فوزها بكأس العالم 1966 على أرضها.