الرئيسية » أخبار رئيسية » «درجة الحرارة والسن».. الصحة لمديري المستشفيات: 11 شرطًا لتطبيق العزل المنزلي لمصابي كورونا
أم الدنيا ـ «بشأن أسعار علاج كورونا» .. بيان شديد اللهجة من وزيرة الصحة لـ «المستشفيات الخاصة»
الدكتورة هالة زايد

«درجة الحرارة والسن».. الصحة لمديري المستشفيات: 11 شرطًا لتطبيق العزل المنزلي لمصابي كورونا

كشفت وزارة الصحة عن منظومة تقييم ومتابعة حالات الاشتباه أو الإصابة بفيروس كورونا المستجد البسيطة، والمقرر لها العزل المنزلي.

وقالت الوزارة في خطابها إلى المديريات الصحية والمستشفيات، والذي حصل عليه موقع  “مصراوي”، أنه يتم توصيف الحالة إكلينيكياً “حالة بسيطة” حال انطباق جميع الشروط التالية:

• السن أقل من 60 عاما

• درجة الحرارة أقل من 38

• تركيز الأكسجين في الدم أعلى من 92.

• نبضات القلب أقل من 110 نبضة في الدقيقة.

• معدل التنفس أقل من 25 مرة في الدقيقة.

• نسبة كرات الدم البيضاء المحببة/ كرات الدم البيضاء الليمفاوية أقل من 3.1.

• حال وجود أمراض مزمنة (السكري، ارتفاع ضغط الدم) وتكون الحالة مستقرة بالأدوية

• لا يتلقي أدوية مثبطة للمناعة.

• لا يوجد حمل.

• لا يعاني من أورام سرطانية، وغير خاضع للعلاج الكيماوي.

• لا يعاني من سمنة مفرطة (مؤشر كتلة الجسم أقل من 40 كجم/م2)

وبشأن الإجراءات المتبعة في حالة تقييم الحالة “بسيطة” وتقرر لها العزل المنزلي حال ظهور نتيجة العينة، أن تتبع جميع المستشفيات المخصصة لاستقبال حالات اشتباه الإصابة بفيروس كورونا، البروتوكول العلاجي الصادر عن وزارة الصحة مطلع يونيو الجاري.

وأشار الخطاب إلى أنه يمكن للمستشفى التعرف على نتيجة مسحات حالات الاشتباه من خلال الرابط التالي: (http://covid19.100millionseha.eg/covid19/site/login)، باستخدام اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بكل مستشفي على حدة. حسبما نشر موقع “مصراوي”.

وبعد ظهور نتيجة المسحة، تسجل كل مستشفى الحالات الإيجابية البسيطة “عزل منزلي” بناء على التقييم المبدئي للحالة والذي تم أثناء عملية السحب، وذلك علي الرابط التالي: http://icu.smcegy.com/icu وذلك باستخدام اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بكل مستشفى على حدة.

وأوضحت الوزارة أنه يتم تجهيز وتسليم شنط العزل المنزلي بجميع محتوياتها (الأدوية – الماسكات – المطهر- نموذج تعليمات العزل المنزلي)، وعلى فريق الرعاية الأساسية بالإدارات المختلفة متابعة والتأكد من صرف العلاج لجميع الحالات وعلي فريق الطب الوقائي متابعة تطبيق ارشادات العزل المنزلي والمخالطين.

وفي حالة زيادة شدة الأعراض علي المرضي المعزولين منزليا يتم التوجه إلى أقرب مستشفي فورا لمتابعة الحالة طبيا واتخاذ اللازم واستقبال تلك الحالات أيا كانت الجهة التابعة لها (قطاع الطب العلاجي- الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية – أمانة المراكز الطبية المتخصصة – الهيئة العامة للتأمين الصحي- المؤسسة العلاجية).

أعلنت وزارة الصحة، أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الجمعة، هو 31115 حالة من ضمنهم 8158 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 1166 حالة وفاة.

بدوره، قال الدكتور إيهاب سراج الدين، مدير خدمات نقل الدم بوزارة الصحة، إن مركز نقل الدم هو الجهة المختصة بنقل الدم، ومع بداية أزمة كورونا بدأت مصر بدراسة ما حدث فى بعض الدول فى استخدام بلازما المتعافين، وبعد ذلك أقدمنا على تقديم البروتوكول لوزارة الصحة لتفعيل العلاج ببلازما المتعافين، مضيفا: بدأت التجربة فى مركز نقل الدم المتواجد فى منطقة العجوزة، وتجارب العلاج ببلازما الدم أثبتت فعاليتها الكبيرة فى علاج فيروس كورونا، مؤكدا أن وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد وجهت بعمل البلازما فى عدد من المراكز.

وتابع سراج الدين، خلال مداخلة تليفزيونية، أن التبرع بالدم للمتعافين من فيروس كورونا يكون بعد مرور أربعة عشر يوما من إتمام الشفاء، مشيرا إلى أن من شروط التبرع أن يكون السن من 18 عاما حتى 60 عاما، وألا يقل الوزن عن 50 كيلو جراما، ونفس شروط التبرع ببلازما المتعافين هى نقس شروط التبرع بالدم.

وواصل سراج الدين، قائلا إن من شروط أخذ بلازما المتعافين إجراء مسحتين سلبيتين للمتعافى.

من جانب آخر، قال الدكتور إيهاب سراج الدين، مدير عام خدمات نقل الدم القومية بوزارة الصحة والسكان، إنه مع بداية ظهور فيروس كورونا وجدنا أن البلازما تم اتخاذها كبروتوكول للعلاج من فيروس كورونا، مشيرا إلى أنه تم تقديم بروتوكول لوزارة الصحة للبدء فى علاج المصابين ببلازما المتعافين من الفيروس.

وتابع سراج الدين، قائلا إنه تم إجراء تجارب لعلاج 30 حالة إصابة ببلازما المتعافين، وأثبتت فعاليتها على المصابين، مؤكدا أن أفضل فترة للتبرع بالبلازما هو بداية من اليوم الرابع عشر، مشيرا إلى أن المتبرعين بالبلازما يخضعون لإجراءات محددة لإنجاح عملية العلاج.
أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الجمعة، ارتفاع إجمالى المتعافين من الفيروس إلى 8158 حالة حتى اليوم بعد خروج 402 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحى، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.
وأوضحت الوزارة فى بيان أمس، أن عدد الحالات التى تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 9216 حالة، من ضمنهم الـ 8158 متعافيًا.

وأضافت أنه تم تسجيل 1348 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 40 حالة جديدة.

وقالت الوزارة، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وتابعت أن المحافظات التى سجلت أعلى معدل إصابات بفيروس كورونا هي “القاهرة، الجيزة والقليوبية”، بينما سجلت محافظات “البحر الأحمر، مطروح وجنوب سيناء” أقل معدلات إصابات بالفيروس، مناشدًا المواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي، خاصة في المحافظات ذات معدلات الإصابة العالية.

وذكرت الوزارة أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الجمعة، هو 31115 حالة من ضمنهم 8158 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 1166 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف.

نقلا عن “مصراوي”