الرئيسية » أخبار رئيسية » جمعية الأقصى: إسرائيل تسعى لتغيير معالم المقدسات
أم الدنيا_
المسجد الأقصى

جمعية الأقصى: إسرائيل تسعى لتغيير معالم المقدسات

أدانت جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات اقتحام مقبرة الإسعاف في يافا، ونبش وتجريف القبور بهدف تسوية الأرض لبناء عمارات سكنية للمشردين في المدينة، أمس الاثنين.

 

وأكدت الجمعية أنها “إذ تدين وتستنكر هذا العمل الإجرامي الذي ينتهك حرمة الأموات ويطال الأحياء، فإنها تؤكد على أن هذا العمل يندرج ضمن سياسة ممنهجة تقوم عليها السلطات الإسرائيلية لفرض سيطرتها على المقدسات الإسلامية وتغيير معالمها”.

وأشارت إلى “أن المحكمة الإسرائيلية رفضت، قبل أيام، التماس الجمعية ضد بلدية صفد ووزارة المالية لمنع تجريف مقبرة الصواوين، مما يؤكد وجود هذه السياسة”.

وأكدت الجمعية على “حرمة المقابر ووجوب المحافظة عليها”. وتساءلت في بيان أصدرته بهذا الشأن: “هل ضاقت الأرض على بلدية تل أبيب لبناء عمارات سكنية، أم أنها أهداف مبيتة وأطماع دفينة وسياسة منهجية لدى السلطات لوضع اليد والاستيلاء على مقدسات المسلمين، في دولة تدعي الديمقراطية واحترام الأحياء والأموات؟”.

ودعت جمعية الأقصى، أهالي يافا والمنطقة، إلى “العمل النضالي وبذل كل السبل السلمية المتاحة وللمرابطة في أرض المقبرة، والعمل على خلق حالة من الرفض الجماهيري العارم ضد هذا المخطط الظالم الذي يمس مشاعر كل المسلمين في أنحاء العالم.”

هذا، وقام طاقم جمعية الأقصى والعشرات من المواطنين العرب من أهالي المدينة بالتظاهر قبالة المقبرة، وترديد الهتافات المنددة والمستنكرة الاقتحام وتجريف المقبرة.