الرئيسية » كل الأخبار » أخبار مصر » علي جمعة يكشف حقيقة وجود سجن سيدنا يوسف في البدرشين
أم الدنيا ـ روى الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، تفاصيل دخول سيدنا يوسف السجن، قائلا إنّ فتيان دخلا معه السجن، أحدهما كان ساقي والثاني كان خباز.

علي جمعة يكشف حقيقة وجود سجن سيدنا يوسف في البدرشين

روى الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، تفاصيل دخول سيدنا يوسف السجن، قائلا إنّ فتيان دخلا معه السجن، أحدهما كان ساقي والثاني كان خباز.

وأضاف جمعة خلال لقائه مع الإعلامي عمرو خليل في برنامج “مصر أرض الأنبياء”، المذاع عبر القناة الأولى بالتلفزيون المصري، أنّه كان هناك عدة درجات من السجن في ذلك الزمن، إذ كان يوجد سجن وحبس وتوقيف، ويبدو أنّ الدرجة التي كان فيها سيدنا يوسف وساقي وخباز العزيز على درجة التوقيف فقط، ولم يكونوا معتقلين، لكن مجرد توقيف لكون عزيز مصر يعلم أن سيدنا يوسف عليه السلام برئ من التحرش بزوجة عزيز مصر السابق، فما حدث معه بمثابة إبعاد اجتماعي.

وعن وجود السجن في البدرشين، أكد جمعة أنّ هناك روايات شعبية غير موثقة وملامح الوضع عليها بادية، وتم وضعها من أجل التبرك ووضع النذور بها، ولا يوجد أي شيء مؤكد على ذلك.