الرئيسية » كل الأخبار » أخبار مصر » صنع في سيناء.. كمامات مزخرفة بروح «التراث السيناوي» للوقاية من كورونا
أم الدنيا ـ صنع في سيناء.. كمامات مزخرفة بروح «التراث السيناوي» للوقاية من كورونا

صنع في سيناء.. كمامات مزخرفة بروح «التراث السيناوي» للوقاية من كورونا

منذ أن أعلنت مصر تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في شهر مارس الماضي، تأثرت القطاعات الاقتصادية بفعل الإجراءت التي اتخذتها الحكومة لحماية المواطنين من عدوى الفيروس.

هذه الآثار طالت جمعية الفيروز للفن اليدوي بسيناء، فتوقفت الجمعية عن تسويق منتجاتها من التطريز بسبب إجراءات حظر التجوال الجزئي المفروض في نهاية مارس الماضي، ترك ذلك آثارا اقتصادية جمة على العاملات بالجمعية، فتعطلن عن العمل، وفقدن مصدر دخلهن، فخالطت أماني الغريب رئيسة جمعية الفيروز فكرة إنتاج كمامات بالتطريز السيناوي، تكون عونا لأكثر من 550 سيدة سيناوية يعملن في مجال التطريز اليدوي.

تقول أماني الغريب، “عندما فكرنا في صنع كمامة بالتطريز السيناوي، كان هدفنا توفير دخل للمرأة السيناوية، لدينا 550 سيدة يعملن في مجال التطريز، عجزنا عن تسويق منتجاتنا بسبب ظروف الجائحة، وزاد الأمر صعوبة أن السيدات من العمالة المؤقتة، لا يملكن فرصة عمل أخرى، فكان هذا الدافع وراء صنع الكمامة المطرزة”.

وحتى الآن، سجلت محافظة شمال سيناء ثلاث حالات مصابة بفيروس كورونا المستجد، فيما وصل إجمالي أعداد الحالات المشتبه فيها وتبين سلبيتها 27 حالة سلبية، وحالة تعافي واحدة فقط، حسب بيان مديرية الصحة بالمحافظة.

بدأت جمعية الفيروز عملها في الخدمات الاجتماعية والاقتصادية بسيناء منذ عام 2008 في عدة مجالات مختلفة، وحسب الملف التعريفي للجمعية الذي اطلعت عليه الشروق، تقدم عدة خدمات تنموية بقرى المحافظة مثل حفر آبار مياه بها وحدة تحلية بقري رفح، مصنع ملابس خاص بالجمعية، تيسير قوافل موسمية وشهرية للأسر الفقيرة، تأهيل المرأة والشباب لسوق العمل، مع الاهتمام بالتراث السيناوي مثل التطريز اليدوي، وتحديثه والنهوض به.

تاريخ التطريز على القماش في سيناء قديم، فهي حرفة معروفة بين سيدات قبائل سيناء البدوية، يحترفنها منذ الصغر، وتعبر تلك الحرفة عن ثقافة سيناء، وتنطلق لتكون توثيقا لتراث أرض الفيروز من خلال النقشات والزركشات التي تُعبر عن هوية كل قبيلة على حدة، حسبما تقول إيمان الغريب “نعمل على توثيق الزركشات المنقوشة على منتجاتنا، لنصل في النهاية إلى القول بإن هذه النقشة تعبر عن قبيلة البياضية وقبيلة الدواغرة على سبيل المثال، وهو شيء شديد الخصوصية لثقافة وقبائل سيناء”.