الرئيسية » أخبار رئيسية » حبس فتاة روسية و3 مصريين في تهمة ممارسة الدعارة عبر الإنترنت
أم الدنيا _ النائب العام

حبس فتاة روسية و3 مصريين في تهمة ممارسة الدعارة عبر الإنترنت

أمر المستشار حمادة الصاوى النائب العام، بحبس فتاة روسية الجنسية وثلاثة مصريين آخرين 4 أيام احتياطياً على ذمة التحقيقات؛ بتهمة الدعارة بعد إعلان الفتاة عبر موقع تواصل بالشبكة المعلوماتية دعوة تتضمن الإغراء بالدعارة، ولفت الأنظار إليها، واعتيادها ممارستها، ومعاونة الثلاثة الآخرين لها على ممارسة الدعارة، واستخدامهم جميعاً موقعاً على الشبكة المعلوماتية بهدف ارتكاب تلك الجرائم وتسهيلها.

وكان بلاغاً قد ورد إلى قسم شرطة التجمع الأول من إدارة أمن مدينة الرحاب بتعدى اثنين بالضرب على حارس عقار بالمدينة لمحاولته منعمها الدخول إلى العقار لبلوغ وحدة به تقيم فيها فتاة روسية سيئة السمعة دام تردد رجال عليها لممارسة الرذيلة معها، فانتقلت الشرطة للوحدة محل البلاغ ووجدت بها الفتاة وأخر بصحبتها أقر باتفاقه على ممارسة الدعارة معها مقابل مبلغ من المال، وعُثر بالوحدة على مبلغ نقدى من فئتى الدولار الأمريكي والروبل الروسي، وزجاجات خمر، وعدد من الأوقية الذكرية، وسألت الشرطة اللذين تعديا على حارس العقار فقررا بتوجههما إلى الوحدة محل البلاغ لاتفاق مسبق بينهما والفتاة على ممارسة الدعارة معها مقابل مبلغ مالي، وأنهما ومن ضُبِط صحبة الفتاة تمكنوا من التواصل معها عبر موقع إلكترونى بالشبكة المعلوماتية أعلنت فيه ممارستها الدعارة مقابل المال.

وبسؤال النيابة العامة حارس العقار شهد بتفاصيل التعدى الواقع عليه، وباستجواب اللذين تعديا عليه أقرا بارتكابهما الواقعة وتوصلهما إلى الفتاة من خلال موقع إلكتروني عرضت فيه ممارستها الدعارة مقابل المال، وتمكنهما عن طريقه من الاتفاق معها على ذلك.

كما استجوبت النيابة العامة المضبوط صحبة المتهمة، فأقر باتفاقه على ممارسة الدعارة معها مقابل مبلغ من المال، وتمكنه كذلك من الوصول إليها والاتفاق معها على ذلك عن طريق الموقع الإلكتروني المذكور، بينما أنكرت المتهمة ما نسب إليها مدعية حيازتها الأوقية الذكرية لعلاقة عاطفية بينها وأخر.

وقد انتدبت النيابة العامة أحد الخبراء بقسم المساعدات الفنية بوزارة الداخلية لفحص الموقع الإلكترونى الذى أدلى بعنوان المتهمين، وبيان نشاطه وبيانات المتهمة عليه، وفحص ما ضبط بحوزتها من أجهزة.

هذا وقد أكدت تحريات الشرطة صحة حدوث الواقعة على نحو ما أسفرت عنه التحقيقات، وأن المتهميْن اللذيْن تعديا على حارس العقار سبق وترددا أكثر من مرة عليه محاوليْن دخوله وصولاً للفتاة، ولكن أمن المدينة كان يمنعهما، حتى تعديا على حارس العقار بالواقعة محل التحقيق.

وتهيب النيابة العامة بالمواطنين الالتزام بما سبق ودعت إليه من حسن استخدام الشبكة المعلوماتية ومواقع التواصل الاجتماعية، اجعلوها مناخاً صالحاً لما ينفع الناس وصورة لإحياء صلات المودة والأرحام، ولا تجعلوها مرتعاً لإفشاء ما يضر الناس، ومأوى لارتكاب الجرائم والآثام.

كما تُهيب الالتزام بقرارات وقوانين صدرت حفاظاً على سلامتهم وأمنهم، وليس تقييدهم أو كبت حرياتهم، اصبروا وصابروا، فإن مع العسر يسرا، ولرُبَّ نازلةٍ نضيق لها ذرعاً، وَعِندَ اللَهِ مِنها مخرجا واختتمت بحفظ الله الوطن سالماً معافى من كل شر وسوء.