الرئيسية » أخبار رئيسية » رويترز: أزمة كورونا ترجئ حسم الخلاف بين أنقرة وواشنطن حول “إس-400”
أم الدنيا ـ رويترز: أزمة كورونا ترجئ حسم الخلاف بين أنقرة وواشنطن حول "إس-400"
أرشيفية

رويترز: أزمة كورونا ترجئ حسم الخلاف بين أنقرة وواشنطن حول “إس-400”

قال مسؤول تركي رفيع المستوى لـ “رويترز” إن خطط تركيا لتشغيل أنظمة “إس-400” الروسية للدفاع الجوي تأجلت بسبب تفشي فيروس كورونا، لكن أنقرة لا تعتزم التراجع عن قرارها بهذا الصدد.

 

ونقلت “رويترز” عن المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، قوله: “لا عودة عن قرار تشغيل (إس-400) (لكن) بسبب كوفيد-19… سيتم تأجيل خطة التجهيز التي كانت مقررة في أبريل”.

وأضاف أن الأمر قد يستغرق عدة أشهر قبل تفعيل المنظومة الروسية، مشيرا إلى أنه لا يزال يتعين التغلب على بعض المشكلات الفنية.

من جهته، قال ريتشارد آوتزن المستشار الكبير بوزارة الخارجية الأمريكية في ندوة عبر الإنترنت قبل أيام إن نشر أنظمة “إس-400” في نفس المجال الجوي مع الطائرات الأمريكية سيكون “مشكلة كبيرة” قد تثير أزمة جديدة بين البلدين.

وقال آوتزن إن القضية “ليست محل حديث الآن بسبب كوفيد، لكن التفكير في واشنطن قبل أن يهيمن المرض على النقاش هو أن الأتراك سيشغلون هذه المنظومة على الأرجح في أبريل وأن الكونغرس سيتحرك لفرض عقوبات… لا أعتقد أن أيا من ذلك قد تلاشى”.

بدورها، أكدت الخارجية الأمريكية أن واشنطن لا تزال تعارض شراء تركيا للأنظمة الروسية المذكورة، وأعربت عن قلقها إزاء خطط أنقرة لتشغيل “إس-400”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورجان أورتاجوس، اليوم الاثنين: “نواصل التأكيد على أعلى المستويات أن صفقة إس-400 لا تزال محل الدراسة من ناحية فرض العقوبات تحت قانون (مواجهة خصوم أمريكا من خلال العقوبات) (CAATSA) ولا تزال العقبة الكبرى في العلاقات الثنائية وضمن حلف الناتو”.

وأضافت: “نحن متأكدون من أن الرئيس (التركي رجب طيب) أردوغان وكبار المسؤولين لديه على علم بموقفنا”.

يذكر أن شراء تركيا لأنظمة “إس-400” الروسية للدفاع الجوي تسبب بأزمة في العلاقات بين واشنطن وأنقرة، حيث هددت الولايات المتحدة بفرض عقوبات على تركيا بسبب الصفقة، فيما أكدت الأخيرة مرارا عزمها المضي قدما بالصفقة وإنجازها بالكامل وتشغيل المنظومات الروسية.