الرئيسية » أخبار رئيسية » بن زايد يبحث هاتفيا مع حمدوك والبرهان العلاقات الثنائية
أم الدنيا ـ بن زايد يبحث هاتفيا مع حمدوك والبرهان العلاقات الثنائية
محمد بن زايد

بن زايد يبحث هاتفيا مع حمدوك والبرهان العلاقات الثنائية

حث ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، مع رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني عبدالفتاح البرهان ورئيس الحكومة عبدالله حمدوك التعاون الثنائي وقضايا إقليمية.

جاء ذلك خلال اتصالين هاتفيين أجراهما “بن زايد” مع البرهان وحمدوك، الجمعة.

وأفاد بيان صادر عن إعلام مجلس السيادة الحاكم في السودان، أن “بن زايد والبرهان، خلال الاتصال، تطرقا لقضايا التعاون الثنائي، وتبادلا وجهات النظر بشأن بعض القضايا الإقليمية”، دون مزيد من التفاصيل.

كما هنأ بن زايد، البرهان بحلول شهر رمضان المبارك.

ولاحقا، أفادت وكالة الأنباء السودان الرسمية (سونا) أن رئيس الوزراء حمدوك تلقى اتصالا هاتفيا من ولي عهد أبوظبي.

وتناول الجانبان خلال الاتصال “العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها وتمتينها”، وفق المصدر ذاته، دون ذكر تفاصيل أخرى بهذا الصدد.

وأضافت الوكالة أن بن زايد هنأ حمدوك بحلول شهر رمضان.

ويشارك السودان في حرب اليمن ضمن التحالف العربي الذي تقوده السعودية والإمارات، منذ مارس/ آذار 2015. لكن الخرطوم قلصت مؤخرا مشاركتها في التحالف بشكل كبير.

وفي 7 أكتوبر/تشرين الأول 2019، أجرى البرهان وحمدوك زيارة إلى الإمارات استغرقت يومين.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، كشف موقع “المونيتور” الأمريكي، عن جهود إماراتية للضغط على الإدارة الأمريكية لدعم خطة شركة موانئ دبي، للاستحواذ على ميناء بورتسودان لمدة 20 عاما، عبر شركة “ديكنز ومادسون”. فيما لم يصدر تعليق من أبوظبي بهذا الخصوص.

سبق ذلك تحذير لحزب “المؤتمر الشعبي” المعارض بالسودان في ديسمبر/ كانون الأول 2019، من رهن واحتكار موانئ البلاد لدولة خليجية، عبر مفاوضات سرية لحل الأزمة الاقتصادية.

وقال الأمين السياسي للحزب إدريس سليمان، إن “هناك مفاوضات سرية مع دولة خليجية (لم يسمها) لديها أطماع في موانئ البحر الأحمر لاحتكار ورهن موانئ سودانية مقابل حل الأزمة الاقتصادية”.