الرئيسية » أخبار رئيسية » بعد نقله إلى المستشفى بسبب “كورونا”.. آخر تطورات الحالة الصحية لرئيس الوزراء البريطاني
أم الدنيا ـ صحيفة: بريطانيا ستقوم بتخفيف قيود الإغلاق بسبب كورونا في هذا الموعد

بعد نقله إلى المستشفى بسبب “كورونا”.. آخر تطورات الحالة الصحية لرئيس الوزراء البريطاني

كشفت وسائل إعلامية عن تطورات الحالة الصحية لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، وذلك بعد إصابته بفيروس كورونا.

وكان جونسون قد نُقل إلى المستشفى، أمس الأحد، حيث لا يزال مصاباً بارتفاع في درجة حرارته، وشعر الأطباء أنه في حاجة لمزيد من الاختبارات.

ونقلت وسائل إعلامية بريطانية عن مصادر حكومية لها قولها، اليوم الاثنين، إن جونسون لا يزال يعاني استمرار أعراض فيروس كورونا بعد 10 أيام من إظهار الاختبارات إصابته بالفيروس.

وأضافت المصادر أن رئيس الوزراء البريطاني مازال في المستشفى.

وكانت رئاسة الحكومة البريطانية قد أصدرت أمس بياناً قالت فيه إن جونسون تم نقله إلى المستشفى لإجراء فحوصات بناء على توصية طبيبه، واصفة الأمر “بأنه خطوة احترازية.”

وأضاف البيان أن جونسون سيقضي ليلته بالمستشفى لإجراء فحوصات، مع استمرار معاناته من أعراض فيروس كورونا.فى

وكان جونسون قد قرر مد فترة حجره الصحي، حيث قال: “لاتزال درجة حرارتي مرتفعة، وسأظل وقتاً إضافياً في الحجر الصحي”، وذلك لضمان علاجه بعد إصابته بفيروس كورونا.

وشوهد جونسون يوم الخميس الماضي وهو يصفق خارج مقر رئيس الوزراء في “10 دوانينج ستريت” في لفتة وطنية لشكر كوادر الرعاية الصحية في بريطانيا.

وقبل أسبوع، أعلنت الحكومة البريطانية عن إصابة جونسون بفيروس كورونا، وأنه يعاني من أعراض خفيفة، وسيعزل نفسه في “10 داونينج ستريت»”

وتابعت: “لقد أجرى جونسون اختبار فيروس كورونا بجهاز الفحص الشخصي، وذلك بناء على نصيحة شخصية من كبير الأطباء في إنكلترا البروفيسور كريس ويتي”، موضحة أنه سيظل مسؤولاً عن معالجة الحكومة للأزمة.

وكتب جونسون تغريدة عبر حسابه على موقع تويتر قال فيها: “ظهرت لدي أعراض خفيفة، وكانت نتيجة اختبار فيروس كورونا إيجابية. أنا الآن في عزل ذاتي، لكنني سأستمر في قيادة الحكومة لمكافحة الفيروس عبر الفيديو». وأضاف: «معاً سنتغلب على هذا”.