الرئيسية » أخبار رئيسية » منعت طائرة الإجلاء.. تركيا تستغل “كورونا” لتهريب إرهابيين إلى تونس
أم الدنيا ـ منعت طائرة الإجلاء.. تركيا تستغل "كورونا" لتهريب إرهابيين إلى تونس

منعت طائرة الإجلاء.. تركيا تستغل “كورونا” لتهريب إرهابيين إلى تونس

في خطوة اعتبرها التونسيون استفزازية، منعت السلطات التركية ركاب طائرة تونسية من النزول على أراضيها في مطار إسطنبول لإجلاء عالقين. 

وكان مقررا أن تقوم الطائرة التونسية في طريق عودتها بإجلاء عدد من التونسيين العالقين بتركيا بعد قرار الرئيس التونسي قيس سعيد إغلاق الحدود البرية والجوية والبحرية للحماية من فيروس كورونا.

ولم توضح السلطات التركية الأسباب الحقيقية لمنع الطائرة التونسية من النزول رغم وجود اتفاق مسبق بين تونس وأنقرة على جميع حيثيات الرحلة وموعدها، بحسب ما أفادت مصادر مطلعة من وزارة المواصلات التونسية.

وبيّنت المصادر أن الطائرة التونسية أقلعت من مطار قرطاج صباح الجمعة وكان مقررا لها أن تصل في غضون 3 ساعات لإجلاء قرابة 200 شخص، إلا أن قائد الرحلة فوجئ بمنع ركاب الطائرة من النزول في مخالفة صريحة لقوانين الملاحة الجوية على المستوى الدولي.

ورغم أن وزارة المواصلات التونسية لم توضح في بيان رسمي ملابسات الواقعة، فإن العديد من الفرضيات ترجح وجود محاولة من قبل السلطات التركية لتهريب بعض الأشخاص المتهمين في قضايا إرهابية ولهم علاقة بالأحداث الجارية في بؤر التوتر خاصة في سوريا.

وأوضحت المصادر أن الأشخاص الذين قررت تونس إجلاءهم مسجلة أسماؤهم في الدفاتر الرسمية مع مواعيد سفرهم ولا يمكن قبول أي شخصية أو مجموعة موضوعة على لائحة الإرهاب الدولي للعودة إلى البلاد.

“كورونا ” جسر تركي للإرهاب

في تعليق على هذه الحادثة، رأى الخبير العسكري مراد بوزقرو أنه من الضروري التثبت من هويات كل التونسيين القادمين من إسطنبول عبر تحليل الحمض النووي.

وألمح إلى أنه غير مستبعد أن تقوم تركيا من خلال دورها التخريبي في ليبيا بتسريب عدد من الشخصيات الإرهابية خلال رحلة إجلاء العالقين.

وذكر، أن أنقرة طالما استفزت الدول الأوروبية من خلال قضية اللاجئين، لذا يمكن لها أن تعتمد نفس طريقة الاستفزاز والمساومة مع تونس لترحيل إرهابيين إلى الغرب الليبي مستغلة الأراضي التونسية، في ظل تواتر الأخبار عن وجود آلاف المرتزقة للدفاع عن السراج ومليشياته.

وأكد الخبير العسكري ضرورة ألا تكون رحلة إجلاء التونسيين من تركيا بمثابة الجسر الذي تبحث عنه تركيا لنشر الإرهابيين في منطقة شمال أفريقيا.