الرئيسية » أخبار رئيسية » مستشفى سرطان بأمريكا يواجه أزمة نقص كمامات في ظل تفشي فيروس كورونا
أم الدنيا ـ مستشفى سرطان بأمريكا يواجه أزمة نقص كمامات في ظل تفشي فيروس كورونا

مستشفى سرطان بأمريكا يواجه أزمة نقص كمامات في ظل تفشي فيروس كورونا

يعاني مركز “ميموريال سلون كيترينج”، وهو واحد من أكبر وأفضل مستشفيات السرطان في مدينة نيويورك الأمريكية، من أزمة نقص الكمامات في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه المستشفى عن تشخيص 8 أفراد (5 موظفين، و3 مرضى) بفيروس كورونا، حسب صحيفة “Buzz Feed News”.

وذكرت الصحيفة أن المستشفى لديه ما يكفيه أسبوعا واحدا من الأقنعة، في الوقت الذي يطلب فيه السياسيون وخبراء الصحة والشركات الأخرى التبرع لهم بأقنعة؛ لحماية الأطباء والممرضات الذين يكافحون الفيروس.

قال نائب رئيس المستشفى والمتحدث الرسمي، كريج كورفورد، إن سبب انخفاض عدد الكمامات هو “قلة الإنتاج”، حيث يتم تصنيع معظم معدات الوقاية الشخصية للمستشفى في الصين، مركز تفشي المرض، وبالتالي هناك حاليًا تأخيرات في الإنتاج والتوزيع في الدولة الآسيوية.

وأوضح كوفورد، في اجتماع للموظفين الجمعة الماضية: “لقد مر شهرين منذ وصول الشحنات الجديدة، ولكن من المحتمل ألا نرى ذلك لمدة ستمتد من 4 إلى 8 أسابيع، الآن الإداريون يعملون على إيجاد المزيد من الإمدادات”.

ويعتبر سلون كيترينج، واحدا من عدد من المستشفيات في الولايات المتحدة، الذي يكافح من أجل التعامل مع نقص الأقنعة وغيرها من معدات الوقاية الشخصية والأسرة.

وبشكل عام، فإن مرضى السرطان في خطر أكبر لأن علاجاتهم، وخاصة الكيميائي والإشعاعي، تتركهم يعانون من نقص المناعة، وبالتالي يصبحون أكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

يذكر أن الفيروس انتشر في جميع أنحاء العالم، ليصيب أكثر من 196 ألف شخص، ويودي بحياة أكثر من 7800 مواطن.

أما في الولايات المتحدة، فخلف أكثر من 5900 حالة مؤكدة، و99 حالة وفاة.