الرئيسية » أخبار رئيسية » غموض حول وضع نتنياهو بعد إصابة مستشارته بفيروس كورونا
أم الدنيا ـ غموض حول وضع نتنياهو بعد إصابة مستشارته بفيروس كورونا
بنيامين نتنياهو

غموض حول وضع نتنياهو بعد إصابة مستشارته بفيروس كورونا

قال مسؤولون اليوم الإثنين إن الاختبارات أكدت إصابة مستشارة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بفيروس كورونا الجديد.

ولم يعرف بعد إن كان نتنياهو البالغ من العمر 70 عاما قد تعرض لاحتمال الإصابة أو إن كان عمله قد تأثر بذلك، لكن مكتبه نفى اعتزامه الدخول في عزل ذاتي.

وأوضح المكتب أن مسؤولي وزارة الصحة يقيمون الوضع لتحديد ما الذي يتعين القيام به في المرحلة التالية، إلا أن التوجه الأولي هو أنه لا توجد حاجة لأن يدخل نتنياهو في حجر صحي؛ لأنه لم يلتق مستشارته ريفكا بالوخ أو يختلط بها أو يتواجد معها في غرفة واحدة خلال الأسبوعين الماضيين.

وقال مسؤول وهو يعلن إصابة المستشارة البرلمانية “سنتخذ إجراءات وفقا لإرشادات وزارة الصحة”. ووصفت وسائل إعلام إسرائيلية حالة المستشارة الصحية بأنها جيدة.

وتطلب وزارة الصحة بشكل عام من كل من خالطوا شخصا تأكدت إصابته عن قرب العزل الذاتي لمدة 14 يوما واحتمال الخضوع لفحص كورونا.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن المستشارة كانت في جلسة برلمانية الأسبوع الماضي حضرها نتنياهو ونواب من المعارضة يحاول أن يشكل معهم حكومة طوارئ ائتلافية للمساعدة في مواجهة أزمة كورونا.

وكانت قناة 12 الإخبارية الإسرائيلية، قد قالت إن نتنياهو سيدخل إلى الحجر الصحي لمدة أسبوع، بعد تأكيد إصابة مستشارته لشؤون المتدينين ريفكا بالوخ بالفيروس، بعد ثبوت إصابة زوجها بها.

ولفتت القناة إلى أن نتنياهو سيخضع في وقت لاحق لفحص الفيروس.

وأشارت القناة الإسرائيلية إلى أن بالوخ التقت مع نتنياهو، وعدد من الوزراء في الأيام الأخيرة.

وكان نتنياهو قد أجرى قبل أسبوعين فحص فيروس كورونا، وكانت نتيجته سلبية.

وارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا في إسرائيل، الإثنين، إلى 4347 إصابة، بعد الإعلان عن إصابة 100 إسرائيلي.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن وزارة الصحة الإسرائيلية، الخميس، قولها إن حالة 80 من مجمل المصابين الذين يتلقون العلاج حرجة.

وأضافت إن 81 من مجمل المصابين في حالة متوسطة، وإن باقي المصابين في حالة طفيفة.

وأشارت وزارة الصحة الإسرائيلية إلى شفاء 134 مصابا من الفيروس، فيما كانت فد أعلنت، الأحد، ارتفاع الوفيات إلى 15 حالة.

وشددت إسرائيل في الأسابيع الأخيرة من القيود على حركة المواطنين الإسرائيليين، في محاولة للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد.

وإجمالًا، أصاب الفيروس قرابة 718 ألف شخص في 199 دولة وإقليم، توفي منهم ما يزيد عن 33 ألفًا، بينما تعافى أكثر من 150 ألفًا.

وتتصدر إيطاليا دول العالم في وفيات كورونا تليها إسبانيا، لكنها تحل ثانيا بعد الولايات المتحدة في إجمالي عدد الإصابات.