الرئيسية » أخبار رئيسية » شكري يطالب الاتحاد الأوروبي بحث إثيوبيا على توقيع اتفاق ملء سد النهضة
أم الدنيا ـ شكري يطالب الاتحاد الأوروبي بحث إثيوبيا على توقيع اتفاق ملء سد النهضة

شكري يطالب الاتحاد الأوروبي بحث إثيوبيا على توقيع اتفاق ملء سد النهضة

طالب وزير الخارجية سامح شكري الاتحاد الأوروبي بحث إثيوبيا على توقيع اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، حفاظا على الأمن والاستقرار في منطقة القرن الأفريقي.

جاء ذلك خلال لقاء شكري، الخميس، بيوهانس هان مفوض الاتحاد الأوروبي للميزانية والإدارة، في مستهل زيارته للعاصمة البلجيكية بروكسل.

وقال المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن شكري قدم في بداية اللقاء التهنئة لـ”هان” بمناسبة توليه مهام منصبه الجديد كمفوض الاتحاد الأوروبي للميزانية والإدارة.

وأعرب عن تطلع بلاده إلى فتح مزيد من قنوات الحوار والتواصل مع طاقم المفوضية الأوروبية الجديد، لإحداث نقلة نوعية في مسار العلاقات المصرية الأوروبية، بما يعكس المصالح المتبادلة والرغبة في مجابهة التحديات المشتركة.

وخلال اللقاء استعرض الجانبان آخر التطورات المتعلقة بملف سد النهضة، حيث طالب شكري قيام الاتحاد الأوروبي بحث إثيوبيا على توقيع اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، حفاظا على الأمن والاستقرار في منطقة القرن الأفريقي.

في المقابل ثمّن المفوض الأوروبي دور مصر كركيزة للاستقرار الإقليمي، مؤكداً أن الاتحاد الأوروبي يدعم الجهود المصرية لتحقيق التنمية المستدامة والسعي لتسوية الأزمات الإقليمية.

كما التقى شكري كذلك المفوض الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع أوليفر فاريلي، حيث تناول اللقاء أوجه الشراكة التي تجمع بين مصر والاتحاد الأوروبي في المجالات المختلفة.

واستعراض الجانبان التطورات التي شهدتها العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي خلال الفترة الماضية والتحديات المشتركة التي تواجه مصر والاتحاد الأوروبي، وفي مقدمتها ظاهرة الهجرة غير الشرعية.

وأعلنت أديس أبابا مؤخرا عدم مشاركتها في مفاوضات “سد النهضة”، التي كان من المقرر أن تستضيفها واشنطن الشهر الماضي، لدراسة مقترحات من وزارة الخزانة الأمريكية حول مسودة الاتفاق الخاص بملء وتشغيل سد النهضة.

كما أعلنت مباشرة بدء تخزين 4.9 مليار متر مكعب من مياه نهر النيل في “سد النهضة” شهر يوليو/تموز المقبل.

من جانبها، أعلنت القاهرة رفضها اعتزام إثيوبيا ملء سد النهضة دون اتفاق مسبق، مشيرة إلى أن أديس أبابا تغيبت عن مفاوضات واشنطن بشكل متعمد.

وعبرت وزارتا الخارجية والري، في بيان، عن بالغ الاستياء والرفض للبيان الصادر عن وزارتي الخارجية والمياه الإثيوبيتين بشأن جولة المفاوضات حول سد النهضة التي عقدت في واشنطن يومي 27 و28 فبراير/شباط الماضي.