الرئيسية » أخبار رئيسية » خارطة كورونا.. 100 ألف مصاب بأمريكا وأوروبا تتصدر الوفيات
أم الدنيا ـ خارطة كورونا.. 100 ألف مصاب بأمريكا وأوروبا تتصدر الوفيات

خارطة كورونا.. 100 ألف مصاب بأمريكا وأوروبا تتصدر الوفيات

تجاوز عدد إصابات فيروس “كورونا المستجد” بالولايات المتحدة عتبة 100 ألف حالة، في حين سجلت إيطاليا قرابة 1000 حالة وفاة جديدة خلال 24 ساعة، ولتعزل فنلندا العاصمة هلسنكي لمواجهة تفشي الفيروس.

ويرتفع عدد الإصابات والوفيات يومياً في الولايات المتحدة، متجاوزةً الصين وإيطاليا، لتصبح الدولة الأولى من حيث تفشي الوباء في العالم، حيث بلغ عدد وفياتها 1536 حالة.

وبحسب موقع “Worldometer” الإلكتروني المتخصص في تحديث المعطيات الخاصة بالفيروس، ارتفع عدد الإصابات في الولايات المتحدة، خلال 24 ساعة، إلى 30 ألفاً و840، ليبلغ الإجمالي 100 ألف و37 حالة.

ولا تزال نيويورك ونيوجيرسي الولايتين الأكثر تأثراً بالفيروس مقارنة ببقية الولايات، حيث بلغت الإصابات في الأولى 44 ألفاً و810، وفي الثانية 8 آلاف و825، ثم كاليفورنيا بـ4 آلاف و459 إصابة.

وفي إطار ذلك أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم الجمعة، أن بلاده ستنتج 100 ألف جهاز تنفس صناعي خلال 100 يوم.

وقال: “سنصنع كثيراً من أجهزة التنفس الصناعي”، متعهداً بأن يلبي احتياجات الولايات المتحدة مع تقديم العون للدول الأخرى.

وأردف ترامب، أن هناك احتمالاً كبيراً لعدم حاجة الولايات المتحدة لعدد كبير جداً من أجهزة التنفس الصناعي لمكافحة تفشي فيروس “كورونا المستجد”، حتى يتسنى لها مساعدة الدول الأخرى المحتاجة.

وكشف الرئيس الأمريكي أنه عيَّن مستشار البيت الأبيض، بيتر نافارو، منسقاً لقانون الإنتاج الدفاعي.

أوروبا تتصدر الوفيات

ومن جانب آخر، سجلت إيطاليا، يوم الجمعة، قرابة ألف حالة وفاة خلال 24 ساعة، وهي حصيلة قياسية لضحايا الفيروس عالمياً.

وبهذه الحصيلة يرتفع العدد الإجمالي للوفيات في إيطاليا إلى 9134، أي بزيادةٍ قدرها 969 حالة جديدة، غير أن وتيرة انتشار العدوى تواصل التراجع، حيث سجلت نسبة الحالات الجديدة المسجلة نمواً بنسبة 7.4%، وهي الأدنى منذ بداية تفشي الوباء في البلاد قبل أكثر من شهر.

وفي فنلندا أقامت قوات الجيش والشرطة حواجز على جميع الطرق التي تربط بين العاصمة هلسنكي وبقية أنحاء البلاد، في الوقت الذي سارعت فيه الحكومة إلى سن قانون بالبرلمان لفرض حالة إغلاق في العاصمة بحلول منتصف ليل الجمعة؛ لمنع انتشار فيروس كورونا.

وسجلت السلطات في فنلندا حتى يوم الجمعة، سبع وفيات و1025 حالة إصابة مؤكدة بـ”كورونا”، معظمها في منطقة العاصمة.

أما بإسبانيا، فقد سجلت في يوم واحد 769 حالة وفاة جديدة من جراء الفيروس، وهي حصيلة قياسية جديدة يرتفع معها العدد الإجمالي للوفيات في هذا البلد إلى 4858 حالة وفاة، وهي ثاني أعلى حصيلة للوفيات بأوروبا بعد إيطاليا.

وفي فرنسا، أعلنت السلطات الصحية تسجيل 299 حالة وفاة جديدة بسبب الفيروس، ليرتفع الإجمالي إلى 1995، في الوقت الذي قررت فيه الحكومة تمديد الحجر الصحي العام المفروض في البلاد أسبوعين حتى 15 أبريل المقبل، على أقل تقدير.

أما عدد الإصابات الإجمالي فقد ارتفع إلى 32964، بزيادةٍ قدرها 13%، خلال 24 ساعة.

في حين أعلن الجيش الألماني عن اعتزامه تكليف 15 ألف جندي من أجل دعم الإدارات الإقليمية في التصدي لفيروس كورونا.

وارتفعت، الجمعة، حصيلة الوفيات بفيروس كورونا في ألمانيا إلى 270، إثر تسجيل 48 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وبحسب موقع “Coronavirus-Monitor” الإلكتروني، الذي يجمع أحدث المعطيات من السلطات الصحية المحلية، ارتفعت وفيات “كورونا” إلى 270، والإصابات إلى 44 ألفاً و439 حالة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وفي حين ارتفع عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في بريطانيا إلى 759، بلغ عدد المصابين 14579، بزيادةٍ قدرها 31%، وتعد هذه النسبة هي السابعة عالمياً بعد الولايات المتحدة والصين وإيطاليا وإسبانيا وإيران وفرنسا.

كورونا في الصين مجدداً

وبالانتقال إلى القارة الآسيوية، وتحديداً الصين التي انتشر منها الفيروس إلى العالم وسبق أن أعلنت أنها سيطرت عليه، قالت السلطات يوم الجمعة، إنه توجد 55 إصابة جديدة بالفيروس في البلاد خلال 24 ساعة، 54 حالة منها جاءت من الخارج.

وتعتزم الحكومة الصينية إغلاق حدود البلاد مؤقتاً أمام معظم الأجانب، وخفض عدد الرحلات الدولية بشكل كبير اعتباراً من منتصف ليل السبت، وذلك بعد تسجيل حالات الإصابة الجديدة.

وحتى مساء الجمعة، وصل عدد مصابي “كورونا” إلى قرابة 590 ألفاً حول العالم، منهم نحو 27 ألف حالة وفاة، في حين تعافى نحو 133 ألفاً.

وأجبر انتشار الفيروس دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.