الرئيسية » أخبار رئيسية » تكدس المواطنين في شواطيء الإسكندرية.. وذعر من التحول إلى السيناريو الإيطالي.. وقرار عاجل من المحافظ
أم الدنيا ـ تكدس المواطنين في شواطيء الإسكندرية.. وذعر من التحول إلى السيناريو الإيطالي.. وقرار عاجل من المحافظ

تكدس المواطنين في شواطيء الإسكندرية.. وذعر من التحول إلى السيناريو الإيطالي.. وقرار عاجل من المحافظ

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورا لتكدس المواطنين ببعض الشواطيء، وخاصة الإسكندرية، لقضاء الإجازة، ضاربين بعرض الحائط قرارات الدولة بمنع التجمعات، للحد من تفشي فيروس كورونا.

وأثارت الصور غضب السوشيال ميديا، الذين أبدوا تخوفهم من وصول مصر إلى سيناريو إيطاليا، بسبب تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد، وعدم التزام الشعب هناك بالتعليمات التي وجهتها الدولة لهم من البقاء في المنازل، فقد اتجه الكثير منهم إلى الشواطىء كنوع من الهروب من العزل المنزلي، مما تسبب في دخول البلاد المنطقة الحمراء في زيادة عدد المصابين والمتوفين.

من جانبه، أصدر اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، تعليمات إلى الإدارة المركزية للسياحة والمصايف برئاسة اللواء جمال رشاد بإغلاق جميع شواطئ الإسكندرية أمام الجمهور اعتبار من صباح السبت، وذلك عقب استغلال عدد من المواطنين فترة الإجازة للخروج إلى الشواطئ، بالإضافة إلى تنظيم رحلات من المحافظات المجاورة إلى شواطىء المحافظة.

يأتى ذلك ضمن حزمة الإجراءات الاحترازية التى تتخذها المحافظة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وحفاظا على سلامة المواطنين.