الرئيسية » أخبار رئيسية » منظمة الصحة العالمية: على العالم أن يتصرف بسرعة لاحتواء فيروس كورونا
أم الدنيا_حصيلة الوفيات بفيروس كورونا حول العالم تتخطى حاجز الـ 74 ألف حالة

منظمة الصحة العالمية: على العالم أن يتصرف بسرعة لاحتواء فيروس كورونا

حذرت منظمة الصحة العالمية أمس، من فرصة احتواء الانتشار الدولي الأوسع لوباء فيروس كورونا الجديد، بعد الإبلاغ عن حالات في إيران ولبنان، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء العالمية “رويترز”.

وسأل تيدروس أدهانوم غبريسيس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، عما إذا كان تفشي المرض في “نقطة تحول” بعد حالات وفاة جديدة في إيران بسبب فيروس كورونا، وحالات في لبنان وكندا، حيث قال إنه لا يزال يعتقد أن انتشار الفيروس يمكن إيقافه.

وأضاف،أنه لى الرغم من تضييق نافذة الفرصة لاحتواء اندلاع المرض، لا تزال لدينا فرصة لاحتواءه”.

وصرح، أنه إذا لم نفعل ذلك، وإذا أهدرنا الفرصة، فستكون هناك مشكلة خطيرة على أيدينا”.

كما تيدروس، إن الصين سجلت أكثر من 75500 حالة و2239 حالة وفاة، وأعرب عن قلقه إزاء زيادة عدد الإصابات في مقاطعة شاندونج الشمالية – حيث تم الإعلان عن أكثر من 200 حالة في وقت سابق في السجون –

وقال أيضًا، إنه يسعى للحصول على مزيد من المعلومات.

كما أبلغت 26 دولة أخرى عن 1،151 حالة وثمانية وفيات.

وأضاف تيدروش، أنه على الرغم من أن العدد الإجمالي للحالات خارج الصين لا يزال صغيرًا نسبيًا، فإننا نشعر بالقلق إزاء عدد الحالات التي ليس لها صلة وبائية واضحة، مثل سجل السفر إلى الصين أو الاتصال بحالة مؤكدة”.

وقال إنه “من دواعي القلق الشديد” أن إيران أبلغت عن 18 حالة وأربعة وفيات في اليومين الماضيين فقط، مضيفًا أن منظمة الصحة العالمية كانت تزود طهران بمجموعات اختبار.

وعندما سئل تيدروس عما إذا كانت العقوبات المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي قد تعيق إيصال المساعدات الطبية، قال: “حالات الطوارئ مستبعدة.”

كما أكد وزير الصحة اللبناني حمد حسن، أن لبنان أكدت أول حالة إصابة بالفيروس التاجي اليوم الجمعة، وقال إنه يراقب حالتين محتملتين بعد وصول امرأة تبلغ من العمر 45 عامًا من مدينة قم المقدسة إلى إيران يوم الخميس الماضي.

وأضاف الدكتور سيلفي برياند، مدير التأهب العالمي للأمراض المعدية لمنظمة الصحة العالمية، في إشارة إلى إيران، إن القلق يدور حول حقيقة أننا شهدنا زيادة في الحالات، زيادة سريعة للغاية في غضون بضعة أيام… ما ما مدى انتشار المرض وانتشاره في إيران؟

وأوضح، أنه نظرًا لأننا رأينا حالات أخرى تم التقاطها في لبنان وكندا، لذلك فإننا نتساءل فقط عن احتمال ظهور المزيد من الحالات المصدرة في الأيام المقبلة.”

وقال برياند، إن هناك أنماطًا مختلفة من انتقال العدوى في أماكن مختلفة، مضيفًا: “لدينا الكثير من التنوع، وتفشي الأمراض المختلفة التي تظهر على مراحل مختلفة.”

وقال تيدروس، إن فريقا من الخبراء الدوليين بقيادة منظمة الصحة العالمية ونظرائهم الصينيين سيزور ووهان مركز الوباء يوم السبت القادم، حبث يضم الفريق الكامل، الذي وصل إلى الصين في نهاية الأسبوع الماضي، خبراء من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض (CDC).