الرئيسية » أخبار رئيسية » شتاينماير يصل إلى السودان في الزيارة الأولى لرئيس ألماني منذ 35 عاما
أم الدنيا ـ شتاينماير يصل إلى السودان في الزيارة الأولى لرئيس ألماني منذ 35 عاما

شتاينماير يصل إلى السودان في الزيارة الأولى لرئيس ألماني منذ 35 عاما

وصل الرئيس الألماني، “فرانك فالتر شتاينماير”، على رأس وفد رفيع المستوى، إلى العاصمة السودانية الخرطوم، الخميس، في زيارة رسمية تستغرق يومين، هي الأولى لرئيس ألماني منذ 35 عاما.

ويجري الرئيس الألماني خلال الزيارة لقاءات ومباحثات تشمل رئيس مجلس السيادة الانتقالي، “عبدالفتاح البرهان”، ورئيس مجلس الوزراء، “عبدالله حمدوك”.

وقال “حمدوك” عبر حسابه على “تويتر”: “إنني سعيد اليوم باستقبال الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، وأعتبر هذه الزيارة التضامنية التي أتت بعد أكثر من 3 عقود منذ آخر زيارة لشخصية مماثلة ضربة البداية فقط لعلاقات متطورة وزيارات متكررة ومثمرة”.

وأشاد رئيس مجلس السيادة الانتقالي “عبدالفتاح البرهان”، في مؤتمر صحفي مشترك، بزيارة الرئيس الألماني التي قال إنها الأولى لمسؤول ألماني رفيع منذ خمسينات القرن الماضي، وأكد مضي البلدين نحو صفحة جديدة من العلاقات.

وأضاف أن السودان يتطلع لدعم ألمانيا خلال المرحلة الانتقالية، وتابع: “طلبنا العون والمساعدة من الرئيس الألماني”.

وقال “البرهان”: “بحثت مع الرئيس الألماني جهود رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب”.

من جانبه، أشاد “شتاينماير”، بالثورة السودانية، وقال: “مستعدون لدعم عملية التحول السياسي في السودان”، متابعا: “ليس عدلا أن نحاكم السودان بجريرة النظام القديم”.

ويجري “فرانك” ووفده المرافق زيارات ميدانية لعدد من مشروعات البنية التحتية والاقتصادية أهمها قطاع الطاقة الكهربائية.

وتأتي هذه الزيارة بعد أسبوعين من زيارة رئيس الوزراء “عبدالله حمدوك” إلى برلين.

وتسعى حكومة المرحلة الانتقالية التي بدأت في الـ21 أغسطس/آب الماضي، لإعادة علاقات السودان الخارجية لسابق عهدها بعد عزلة طويلة مرت بها البلاد خلال حكم الرئيس المعزول “عمر البشير”.