الرئيسية » أخبار رئيسية » السبت.. مصر تستضيف المنتدى الدولي الثاني لإحصاءات الهجرة
أم الدنيا ـ الخارجية تدين محاولة الاغتيال الفاشلة لرئيس الوزراء السودانى في الخرطوم
مبنى وزارة الخارجية

السبت.. مصر تستضيف المنتدى الدولي الثاني لإحصاءات الهجرة

تستضيف مصر خلال الفترة من 19 إلى 21 يناير الجاري، بالتعاون مع كل من المنظمة الدولية للهجرة وسكرتارية الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، المنتدى الدولي الثاني لإحصاءات الهجرة، والذي يجرى تنظيمه للمرة الأولى في المنطقة العربية وأفريقيا.

يأتي ذلك في تأكيد من المجتمع الدولي لأهمية الجهود المصرية بمجالي الهجرة واللجوء، والدور الذي تلعبه مصر على الساحتين الإقليمية والدولية لتعزيز أطر التعاون في هذين المجالين بأبعادهما السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية والإنسانية.

ويُعد المنتدى الدولي الثاني لإحصاءات الهجرة من أهم المحافل الدولية المعنية بالهجرة والتنمية، ويهدف إلى تحديد أفضل الممارسات في مجال رصد الهجرة وتحليلها، أخذاً في الاعتبار ما تحظى به موضوعات إحصاءات وبيانات الهجرة من أولوية متزايدة، اتساقاً مع الهدف الأول للعهد الدولي لهجرة آمنة ومنظمة ومنتظمة الذي تم اعتماده في مراكش في ديسمبر 2018، والذي شاركت مصر بفاعلية في صياغته واعتماده من قِبل الأمم المتحدة.

ويشارك في المنتدى عدد كبير من الشخصيات الدولية وممثلي المنظمات الدولية من بينها مدير عام المنظمة الدولية للهجرة “أنطونيو فيتورينو” ومفوضة الاتحاد الأفريقي للشؤون الاجتماعية أميرة الفاضل، إلى جانب أكثر من 600 مشارك من أكثر من 80 دولة، وعدد من الخبراء المعنيين بقضايا الهجرة وممثلي المنظمات غير الحكومية.

جدير بالذكر، أنَّ استضافة مصر للمنتدى الدولى الثانى لإحصاءات الهجرة يأتي بعد أشهر قليلة من استضافتها لفعاليات المنتدى الأفريقي الخامس للهجرة خلال الفترة من 14 إلى 16 سبتمبر 2019، والذي جرى عقده على المستوى الوزاري للمرة الأولى، بما يؤكّد الأولوية المتقدمة التي توليها مصر، الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، لموضوعات الهجرة لكونها أحد أخطر التحديات الراهنة التي تواجهها القارة الأفريقية.

كما يأتي انعقاد المنتدى واستضافته في مصر في إطار الجهود المصرية مع الأطراف الدولية المختلفة المعنية بملف الهجرة بأبعاده الأمنية والاقتصادية والاجتماعية والإنسانية، خاصة فيما يتعلق بتشجيع مسارات الهجرة الشرعية ومن بينها هجرة العمالة بين أفريقيا وأوروبا.