الرئيسية » أخبار رئيسية » كويتي يسلم نفسه للأمن بعد قتل معلمتين
أم الدنيا ـ كويتي يسلم نفسه للأمن بعد قتل معلمتين

كويتي يسلم نفسه للأمن بعد قتل معلمتين

سلم كويتي تسبب في مقتل معلمتين في حادث سير، نفسه إلى الأجهزة الأمنية، مبررًا هروبه إثر الحادث بحالة الارتباك التي كان عليها.

فيما خيّم الحزن على الوسط التربوي بوفاة معلمتي اللغة العربية هدية العدواني، والجازي العجمي اللتين فارقتا الحياة، جراء حادث تصادم وانقلاب في منطقة صباح الأحمد، سلّم الطرف الآخر في الحادث نفسه إلى الجهات الأمنية أمس، واعترف بأن ارتباكه دفعه لمغادرة المكان.

وفي التفاصيل التي نشرتها صحيفة “الراي”، فإن عمليات وزارة الداخلية تلقت أمس الأول، بلاغًا عن حادث تصادم وانقلاب مركبة على طريق الفحيحيل بالقرب من محطة وقود في اتجاه مدينة صباح الأحمد السكنية.

وإثر ذلك، انتقل رجال المرور والمسعفون إلى المكان، ولدى وصولهم وجدوا أن مواطنتين فارقتا الحياة متأثرتين بالإصابات التي لحقت بهما، وتبين أن إحداهما خمسينية والثانية أربعينية، وكانتا تعملان مدرستي لغة عربية في مدرسة سلافة بنت سعد الابتدائية بنات.

وقام الشخص الذي تسبب وفاة المعلمتين في الحادث بالهرب، بعدما فوجئ بوفاة الضحيتين، قبل أن يسلم نفسه أمس لرجال الأمن، وتبين أنه مواطن كويتي يبلغ من العمر 19 عامًا.

وبرر خلال التحقيق معه، هروبه بأنه ارتبك، ولم يعرف ماذا يفعل.

ووفق مصادر، قإن المعلمتين كانتا متوجهتين إلى المدرسة بعد تكليفهما بأعمال إشرافية متعلقة بامتحانات نهاية الفصل الدراسي. وانطلقت دعوات لتسمية مدرستين في مدينة صباح الأحمد السكنية باسميهما، تخليدًا لهما.

ونعى وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي، المعلمتين اللتين توفيتا جراء الحادث الأليم، داعيًا المولى عز وجل أن يتغمدهما بواسع رحمته، وأن يلهم ذويهما الصبر والسلوان.