الرئيسية » أخبار رئيسية » “التعليم” في 2019.. امتحانات إلكترونية ومناهج جديدة
أم الدنيا ـ "التعليم" في 2019.. امتحانات إلكترونية ومناهج جديدة

“التعليم” في 2019.. امتحانات إلكترونية ومناهج جديدة

شهد عام 2019 نشاطات عديدة لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بمختلف الملفات، في إطار تطبيق الخطة الاستراتيجية لتطوير التعليم.

وشملت التطوير الاهتمام بالتعليم العام، واستكملت الوزارة تطبيق نظام التعليم الجديد على صفوف التعليم الأولى، وتطبيق أول امتحانات إلكترونية على طلاب الصف الأول الثانوي للعام الدراسي الماضي، وتوسعت في المدارس اليابانية والدولية والنيل.

وفي مجال التعليم الفني، تحولت المناهج الدراسية إلى نظام الجدارات لتعليم الطلاب حرفة أثناء الدراسة، فضلا عن التوسعت في إنشاء مدارس التكنولوجيا التطبيقية.

التعليم العام

استكمال نظام التعليم الجديد، وبناء مناهج جديدة، وعقد أول امتحانات إلكترونية.

في مجال إدخال التكنولوجيا، وفرّت وزارة التربية والتعليم قرابة 650 ألف جهاز تابلت لطلاب الصف الأول الثانوي العام، إضافة إلى 26 ألف سبورة تفاعلية تم تركيبها في المدارس الثانوي العام، إضافة إلى استكمال تجهيز المدارس بالبنية التكنولوجية وكابلات الفايبر والإنترنت.

المدارس اليابانية والدولية والنيل

افتتحت الوزارة مدارس حكومية تقدم تعليم عالمي ومناهج دولية بأسعار منخفضة بإجمالي 10 منشآت، في الجيزة والقاهرة، والإسكندرية والقليوبية والدقهلية والغربية ودمياط وبورسعيد، منها المدرسة الدولية الحكومية الرسمية بأكتوبر، تقدم المدارس للطلاب تعليم قائم على المعرفة والأنشطة بسعر يصل إلى 15 ألف جنيه مصروفات.

دخلت 5 مدارس ياباينة مصرية الخدمة خلال العام الدراسي الحالي، ليصل إجمالي المدارس المصرية اليابانية إلى 40 مدرسة على مستوى الجمهورية، تقدم تعليم قائم على أنشطة التوكاتسو، إضافة إلى تدريس المناهج المصرية، كما يساهم مشروع المدارس اليابانية في بناء الإنسان المصري في ضوء تركيز نظام التعليم الياباني على التكوين السليم لكل جوانب الشخصية والأكاديمية لدي الأطفال والطلاب.

ودخلت عدة مدارس الخدمة ضمن مشروع مدارس النيل المصرية الحكومية، في فروع المدارس، القاهرة الجديدة (الأندلس، والياسمين)، والشيخ زايد، والشروق، ودمياط الجديدة، والسادات، وأسيوط الجديدة، وطيبة الجديدة، وأسوان الجديدة، وتمنح مدارس النيل الطلاب شهادة معتمده دوليًا من جامعة كامبريدج البريطانية تتيح للطالب التقديم المباشر بجامعة كامبريدج دون أي اختبارات، كما تساهم أيضًا على بناء الشخصية المصرية وتحقق متعة التعلم، كما دخلت مدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا.

التعليم الفني

ركزّت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني خلال عام 2019 على الارتقاء بمنظومة التعليم الفني باعتباره نقطة الوصل بين التعليم وسوق العمل، ولتخريج فنيين ذوي مهارات عالية تقضي احتياجات العمل.

بدأت وزارة التربية والتعليم تحويل مناهج المدارس إلى نظام “الجدارات”، لتعليم الطلاب حرفة أثناء الدراسة، وتم تدريب معلمي التعليم الفني على آليات المناهج الجديدة، لضمان خروج الطلاب مؤهلين لسوق العمل مباشرة.

وتقرر إنشاء هيئة مستقلة لضمان الجودة والاعتماد لمؤسسات وبرامج التعليم التقني والفني والمهني، وتم الانتهاء من مسودة قانون هذه الهيئة.

وافتتحت الوزارة 11 مدرسة للتكنولوجيا التطبيقية لأول مرة في مصر، وتتمثل خريطة أماكن وتخصصات هذه المدارس فيما يلي: (مدرسة الصالحية للتكنولوجيا التطبيقية بمدينة الصالحية الجديدة بمحافظة الشرقية، وهي أول مدرسة تكنولوجيا تطبيقية بمصر متخصصة بمجال تكنولوجيا الزراعة والري، وتكنولوجيا الإنتاج الحيواني والداجني، ومدرسة إيجيبت جولد للتكنولوجيا التطبيقية في مدينة العبور بمحافظة القليوبية وهي أول مدرسة متخصصة في صناعة الحلي والمجوهرات، ومدرسة أي تك للتكنولوجيا التطبيقية التي تتبع نظام مدارس P–Tech العالمية ومقرها مدينة الشروق بالقاهرة، وهي أول مدرسة بمصر تتخصص بمجال تكنولوجيا المعلومات).

ومدرسة العربي للتكنولوجيا التطبيقية بالمنطقة الصناعية بقويسنا في المنوفية، وهي متخصصة في التركيبات الكهربائية وتبريد وتكييف الهواء والتصنيع الميكانيكي ، ومدرسة الإمام محمد متولي الشعراوي للتكنولوجيا التطبيقية بالشراكة مع مجموعة طلعت مصطفى في التجمع الثالث بالقاهرة الجديدة، متخصصة في التشطيبات المعمارية والشبكات الصحية، والتبريد والتكييف، ومدرسة التكنولوجيا التطبيقية للميكاترونيات بمدينة بدر بمحافظة القاهرة، وهي متخصصة في الكهرباء والإلكترونيات والميكانيكا، ومدرسة الشهيد النقيب أحمد تعلب الفندقية للتكنولوجيا التطبيقية بمدينة نصر بمحافظة القاهرة، المتخصصة في إدارة وتشغيل المطاعم ، ومدرسة العبور للتكنولوجيا التطبيقية بمدينة العبور بمحافظة الشرقية، وهي متخصصة في الصيانة الكهربائية، ومدرسة الإنتاج الحربي للتكنولوجيا التطبيقية بحلوان، متخصصة في البتروكيماويات والتركيبات الكهربائية والإلكترونيات، ومدرسة الإنتاج الحربي للتكنولوجيا التطبيقية بمدينة السلام، متخصصة في تكنولوجيا الميكانيكا وتكنولوجيا الكهرباء، ومدرسة إليكترو مصر للتكنولوجيا التطبيقية بمدينة العبور بمحافظة القليوبية، ومدرسة إيجيبت جولد للتكنولوجيا التطبيقية ، وهي أول مدرسة تكنولوجيا تطبيقية بمصر متخصصة في تكنولوجيا صناعة الحلي والمجوهرات بمدينة العبور في محافظة القليوبية.

كما تم تدشين مدارس التعليم الفني كفترة تأسيس عسكري للطلاب لتحسين حالة انضباط الطلاب وانتمائهم للوطن، في 27 مدرسة فنية صناعية بواقع مدرسة في كل محافظة من محافظات الجمهورية ، وتم تدريس مقررات ذات طبيعة عسكرية من قبل ضباط تم اختيارهم على أعلى مستوى بمعرفة قيادة الدفاع الشعبي، وتعتبر المقررات العسكرية مواد نجاح ورسوب، كما تم تطبيق قواعد لانضباط الطلاب وتحسين السلوكيات وتأكيد شعور الانتماء والولاء للوطن وتكوين شخصية المواطن الصالح التي هي من أهم أهداف وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.

المعلمين

في ملف تحسين أوضاع المعلمين، أطلقت الوزارة عدة شهادات للصلاحية تم اعتمادها في آخر قرار للأكاديمية المهنية للمعلمين، وهي شهادات متخصصة يتم تطويرها وفق احتياجات التعليم في مصر لإكساب المعلم مهارات معينة ومحددة، وتمنح شهادة الصلاحية للمعلمين، وتقوم على مهارات التعايش والأخلاقيات، ومهارات العمل والالتزامات والواجبات ويتم تصميم مؤشرات وأدوات القياس، تتضمن 3 أنواع لشهادات الصلاحية للترقى، العادية الأولى مدتها 5 سنوات، والمتقدمة 4 سنوات ، والعليا 3 سنوات، وهذه الشهادات الجديدة توفر السنوات للمعلم عن طريق شهادات متخصصة تتطور من قبل كليات التربية والمتخصصين.

وأطلقت الوزارة بوابة التوظيف في المارس الحكومية والخاصة بهدف بناء أكبر قاعدة بيانات للمعلمين الجدد، واختيار 120 ألف معلم وأخصائي للعمل في المدارس بنظام التعاقد لمدة عام قابل للتجديد لمدة ثلاثة أعوام.