الرئيسية » أخبار رئيسية » وفد أمريكي يلتقي حفتر ويحذره من الدور الروسي في ليبيا
أم الدنيا ـ "أصبحت أنقرة طرفاً مباشراً مهدداً لمصالح الشعب".. بيان "شديد اللهجة" من القوات المسلحة الليبية بشأن التدخل التركي
الجنرال خليفة حفتر

وفد أمريكي يلتقي حفتر ويحذره من الدور الروسي في ليبيا

أفادت الخارجية الأمريكية، صباح الثلاثاء، بأن وفدا أمريكيا التقي اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، في عودة واضحة لدبلوماسية واشنطن في ليبيا، مقابل الدور الروسي.

وبحسب بيان رسمي لخارجية أمريكا على حسابها في “تويتر”، فإن الوفد الأمريكي التقى حفتر بهدف “بحث وقف الهجوم على طرابلس”.

وسيناقش الوفد كذلك “سبل التسوية السياسية في ليبيا”، بحسب البيان.

تحذير من روسيا

 وأضاف البيان أن “المسؤولين الأمريكيين أكدوا دعم بلادهم الكامل لسيادة ليبيا وسلامة أراضيها، كما أعربوا عن مخاوفهم من استغلال روسيا للصراع في ليبيا على حساب الشعب الليبي”.

وأفاد بأن اللقاء “ضم نائبة مستشار الأمن القومي الأمريكي فيكتوريا كوتس، والسفير الأمريكي في ليبيا ريتشارد نورلاند”.

ولم تكشف الخارجية الأمريكية عن المكان الذي عقد فيه الاجتماع.

ويعد هذا ثاني لقاء لوفد أمريكي مع حفتر، لبحث التطورات السياسية والعسكرية في ليبيا، منذ أن علقت الولايات المتحدة أنشطتها الدبلوماسية في ليبيا عام 2014.

فقد زار وفد دبلوماسي أمريكي الشرق الليبي الذي يسيطر عليه حفتر، الشهر الماضي أواخر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وتطرح زيارات الوفد الأمريكي مزيدا من التساؤلات حول الضغوط الأمريكية الجديدة من أجل إيقاف الهجوم على العاصمة طرابلس.

وتشن قوات حفتر منذ نيسان/ أبريل الماضي هجوما على العاصمة الليبية طرابلس التي تسيطر عليها حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، فيما تسعى واشنطن للضغط على حفتر لوقف هذا الهجوم.