الرئيسية » أخبار رئيسية » الخارجية الروسية: الناتو يزعزع استقرار أوروبا
أم الدنيا ـ الخارجية الروسية: الناتو يزعزع استقرار أوروبا

الخارجية الروسية: الناتو يزعزع استقرار أوروبا

وصف نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر جروشكو أنشطة حلف “الناتو” العسكرية في شرق أوروبا بالـ “مزعزعة للإستقرار”  واعتبر أنها ترجع المنطقة إلى “عصر الحرب الباردة”.

وأشار جروشكو على استعداد موسكو لاستئناف اللقاءات التي كانت تجرى في إطار “مجلس روسيا – الناتو” في حال استعداد الطرف الآخر لذلك، علماً أنّ قمة دول الناتو المزمع ستعقد في لندن في 3 و 4 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

كذلك أكّد جروشكو على أن الناتو جمّد تقريباً كلّ تعاونه مع روسيا في قضايا المصالح المشتركة من جهة، وزاد نشاطاته العسكرية عند الحدود الروسية من جهة أخرى “على الرغم من حديثه الدائم عن ضرورة خفض التوتر ومنع الحوادث”.

وأثناء مؤتمر صحفي عقده في بلغراد، أشار الدبلوماسي الروسي إلى أن الاتصالات منتظمة بين رئيس هيئة الأركان في الجيش الروسي والقائد العام لقوات الناتو في أوروبا وقائد اللجنة العسكرية للحلف.

في المقابل، شدّد جروشكو على أن إخراج العلاقات بين الجانبين من أزمتها الراهنة “يتطلب تخلي الناتو عن إجراء مناورات عسكرية في جناحه الشرقي” باعتبار ذلك يزعزع الإستقرار في أوروبا بدل ضمان بناء عملٍ مشتركٍ في مواجهة التحديات الجديدة”.

تجدر الإشارة إلى أنّ العلاقات بين الناتو وروسيا شهدت تدهوراً حادّاً في الفترات السابقة، حتّى أنّ روسيا أبدت انزعاجها من توجّهات الحلف للتوسع وضمّ دول جديدة إليه معتبرةً أنها عملية مدمّرة تهزّ الاستقرار في القارة الأوروبية وتزيد المواجهة.