الرئيسية » أخبار رئيسية » إطلاق أول قمر صناعي سوداني لأغراض عسكرية واقتصادية
أم الدنيا ـ إطلاق أول قمر صناعي سوداني لأغراض عسكرية واقتصادية

إطلاق أول قمر صناعي سوداني لأغراض عسكرية واقتصادية

أعلن رئيس مجلس السيادة الانتقالي الحاكم في السودان، الفريق أول “عبدالفتاح البرهان”، عن إطلاق بلاده أول قمر صناعي في تاريخها.

وسيخصص القمر للأغراض العسكرية والاقتصادية بالشراكة مع إحدى الدول الكبرى، وفق وسائل إعلام سودانية.

وقال “البرهان” لدى ترؤسه اجتماع مجلس الأمن والدفاع، أمس الثلاثاء، إن “القمر الصناعي يهدف إلى تطوير البحث في مجال الفضاء وامتلاك قاعدة بيانات واكتساب المعارف والعلوم الخاصة بالتقنيات الفضائية، إضافة لاكتشاف الموارد الطبيعية وخدمة للجوانب العسكرية بالبلاد”.

ولم يكشف “البرهان” عن كلفة تصنيع القمر، أو الدولة المشاركة في إطلاقه.

وقالت صحف سودانية، إن الصين أطلقت صاروخ “لونغ مارش- 4 بي في” من “مركز تايوان” لإطلاق الأقمار الصناعية في مقاطعة شانشي، شمالي الصين يحمل قمرين صناعيين، أحدهما يخص السودان.

وتم تطوير القمر الصناعي السوداني للاستشعار عن بعد، “SRSS-11” لصالح الحكومة السودانية بواسطة شركة “شنتشن” الفضائية الصينية.

ويسعى السودان لتعزيز عدة أنشطة، من بينها، الاستشعار عن بعد ونظام التموضع الجغرافي “جي بي إس” في بلد مترامي الأطراف يشهد اهتماما متزايدا بتطوير الأقمار الاصطناعية.

وفي العام 2013 أنشأت حكومة الرئيس السوداني المخلوع “عمر البشير”، الذي أطاح به الجيش في أبريل/نيسان الماضي عقب انتفاضة شعبية غير مسبوقة، معهدا لأبحاث الفضاء.