الرئيسية » أخبار رئيسية » ماذا فعلت جريتا تونبرج بحسابها في “تويتر” بعد كلمة بوتين؟
أم الدنيا ـ ماذا فعلت جريتا تونبرج بحسابها في "تويتر" بعد كلمة بوتين؟

ماذا فعلت جريتا تونبرج بحسابها في “تويتر” بعد كلمة بوتين؟

غيرت التلميذة السويدية والناشطة البيئية، جريتا تونبرج، وصف ملفها الشخصي في موقع “تويتر” بعد أن علق الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على خطابها في الأمم المتحدة.

فقد قال الرئيس الروسي في كلمته إنه لا يشاطر الحماس تجاه أداء الفتاة، لأنه من الخطأ “استخدام الأطفال والمراهقين لتحقيق مثل هذه الأهداف النبيلة”. وأعرب عن ثقته في أن غريتا كانت “فتاة لطيفة ومخلصة للغاية”، لكنه أشار إلى أن أحدا لم يشرح لها أن “العالم الحديث معقد ومتنوع”.

وجاء وصف صفحتها على موقع تويتر كالتالي “فتاة لطيفة، ولكنها سيئة الاطلاع” (A kind but poorly informed teenager).

وكان وصف صفحتها السابق ” فتاة سعيدة للغاية تتطلع إلى مستقبل مشرق ورائع” – وهي الكلمات التي وصفها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد خطابها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وكانت غريتا تونبرغ في عام 2018 بدلا من الذهاب إلى المدرسة، تتوجه إلى البرلمان السويدي مطالبة السلطات بتعزيز تدابير مكافحة تغير المناخ. ومن ثم تطورت مبادرتها “FridaysForFuture” إلى حركة عالمية للتظاهر ضد تغيير المناخ.