الرئيسية » أخبار رئيسية » ترامب يهدد “بمحو” الاقتصاد التركي بسبب العملية المزمعة في سوريا
أم الدنيا

ترامب يهدد “بمحو” الاقتصاد التركي بسبب العملية المزمعة في سوريا

شن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هجوما عنيفا يوم الاثنين على تركيا، حليفته في حلف شمال الأطلسي، وهدد بتدمير اقتصادها إذا مضت قدما في هجوم عسكري تعتزم تنفيذه في سوريا.

وقال ترامب إنه ”سيدمر ويمحو تماما“ اقتصاد تركيا إذا أقدمت على شيء في سوريا يعتبره ”متجاوزا للحدود“ في أعقاب قراره الذي أعلنه يوم الأحد بسحب القوات الأمريكية من شمال شرق سوريا.

ومن شأن الانسحاب الأمريكي أن يضعف وضع القوات التي يقودها الأكراد والتي تحالفت لوقت طويل مع واشنطن أمام توغل يعتزمه الجيش التركي الذي يعتبرها جماعة إرهابية.

ويبدو أن كلمات ترامب الحادة تهدف إلى إرضاء منتقديه الذين اتهموه بالتخلي عن الأكراد السوريين من خلال سحب القوات الأمريكية. وشارك في الانتقادات زعماء من الحزبين الديمقراطي والجمهوري ومن مجلسي الكونجرس ومن بينهم زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش مكونيل.

وقال ترامب على تويتر ”أكرر ما أكدته من قبل، أنه إذا فعلت تركيا أي شيء أعتبره بحكمتي البالغة التي لا تضاهى متجاوزا للحدود فسأدمر الاقتصاد التركي وأمحوه تماما (لقد فعلت ذلك من قبل)“.

وتحدث ترامب لاحقا في البيت الأبيض قائلا إنه أبلغ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حديث هاتفي بأن تركيا قد تعاني ”ويلات اقتصاد متداع بقوة“ إن هي تحركت في سوريا على نحو غير ”آدمي“.

وفي أنقرة، قال أردوغان للصحفيين إنه يعتزم زيارة واشنطن للقاء ترامب في النصف الأول من نوفمبر تشرين الثاني. وأضاف قائلا إنهما قد يبحثان خطط إقامة ”منطقة آمنة“ وإنه يأمل كذلك في حل خلاف حول صفقة مقاتلات إف-35 خلال الزيارة.

وانخفضت الليرة التركية بأكثر من اثنين في المئة يوم الاثنين مسجلة أدنى مستوى أمام الدولار منذ شهر وسط مخاوف إزاء العملية التركية المزمعة في شمال شرق سوريا وتحذير ترامب.

ويراقب المستثمرون عن كثب منذ شهور التوتر في العلاقات الأمريكية التركية الناتج عن خلافات حول مجموعة من القضايا من بينها سوريا وشراء تركيا أنظمة دفاع صاروخي روسية.