الرئيسية » أخبار رئيسية » الليرة التركية تهوي من جديد.. أقوى هبوط منذ 4 أشهر
أم الدنيا_ الليرة التركية تهوي من جديد.. أقوى هبوط منذ 4 أشهر

الليرة التركية تهوي من جديد.. أقوى هبوط منذ 4 أشهر

هبطت الليرة التركية إلى مستوى جديد متأثرة بالهجوم العسكري الذي يقوده الرئيس التركي رجب أردوغان على شمال سوريا محاولًا ايجاد منطقة سيطرة ونفوذ في عمق الأراضي السورية، وضاربًا لتشكيلات الأكراد السوريين وذراعها العسكري قوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

 

ووفق ما أوردت وسائل إعلام، فقد هبطت الليرة إلى 5.92 مقابل الدولار في أقوى هبوط لها خلال 4 أشهر.

وكانت قد انخفض سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار، فور إعلان كل من الولايات المتحدة وحكومات الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات ضد تركيا.

وهبط السعر بعد تصريحات وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين التي كشف فيها أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فوض مسؤولين أميركيين بصياغة مسودة لعقوبات جديدة “كبيرة للغاية” على تركيا بعد أن شنت هجوما في شمال شرق سوريا.

وأوضح منوتشين أن الولايات المتحدة لا تطبق العقوبات في الوقت الراهن لكنها ستطبقها إذا اقتضت الضرورة، قائلًا: “نرسل إخطارات للمؤسسات المالية بأن عليها الحذر من عقوبات محتملة”، مضيفا: “هذه عقوبات قوية جدا. نأمل ألّا نضطر لاستخدامها لكن بمقدورنا أن نصيب الاقتصاد التركي بالشلل إذا أردنا”.

وأشار منوتشين إلى أن ترامب قلق بشأن احتمال استهداف تركيا لمدنيين ويريد أن يوضح لها أنه لا يمكنها “السماح بفرار ولو مقاتل واحد من تنظيم الدولة”.

وفي السياق ذاته، هددت حكومات الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على تركيا بسبب هجومها في سوريا ورفضت غاضبة تحذير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أنه “سيفتح الأبواب” ويرسل 3.6 مليون لاجئ إلى أوروبا إذا لم تسانده.