الرئيسية » أخبار رئيسية » إحالة محافظ المنوفية وآخر لاتهامهما بقضية غسيل أموال وصلت لـ27 مليون جنيه
أم الدنيا ـ إحالة محافظ المنوفية وآخر لاتهامهما بقضية غسيل أموال وصلت لـ27 مليون جنيه

إحالة محافظ المنوفية وآخر لاتهامهما بقضية غسيل أموال وصلت لـ27 مليون جنيه

أمرت النيابة العامة بإحالة هشام عبدالباسط، محافظ المنوفية الأسبق، وأحمد سعيد مالك مركز أونسايس ايجيبت لصيانة السيارات، إلى المحاكمة الجنائية العاجلة لاتهامهما بغسل أموال بمبلغ 28 مليون جنيه، جاء بالتحقيقات التى باشرتها النيابة العامة.

وذلك فى القضية الثانية أن المتهم الأول غسل أموال مقدارها 28 مليون جنيه مصري والمتحصلةمن جريمة الرشوة بأن قام بإيداع جانبا منها مقداره ثمانية ملايين ومائة وستة عشر ألف ومائتي جنيه مصري بحساباته البنكية الشخصية والحساب البنكي لزوجته الأولى فاطمة .م حسنة النية، وحساب نجله القاصر إذا أودع مبلغا مقدارة ستة ملايين وخمسمائة وستة وتسعين ألف ومائة جنيه بحساباته لدى بنكي مصر والأهلي المصري، حول جانب منه مقداره سبعة وثلاثين الف وخمسمائة جنيه بين حسابیه الجاري والتوفير لدى بنك مصر، وجانب آخر مقداره خمسة وأربعين ألف جنيه إلى حساب زوجته الأولى سالفة الذكرلدى البنك الأهلي المصريز

واستثمر جانب من المبلغ المودع مقداره ستة ملايين ومائتي ألف جنيه بشراء شهادات ادخارية بإسمه ونجله سالف الذكر، وأودع مبلغا مقداره مليون ومائة جنيه بحساب زوجته الأولى لدى البنك الأهلي المصري.

كما أودع مبلغا مقداره خمسمائة وعشرين ألف جنيه بحساب نجله البنكي ، ثم استثمرة بشراء شهادات ادخارية، كما حاز جانب من الأموال مقداره سبعمائة وسبعة وتسعين ألف وخمس وعشرين جنيه ودفعه – بنفسه وبواسطة آخرين- لزوجته الأولى لإيداعه بحساباتها البنكية الشخصية.

كما حاز جانب منها مقداره مليون وتسعين ألف وستمائة واثنين وعشرين جنيه ودفعه بنفسه وبواسطة المتهم الثاني- لزوجته الثانية حسنة النية – لإيداعه بحساباتها البنكية الشخصية.

حبسه فى قضية سابقة لاتهامه بتلقى رشوة مالية كبيرة

كما استثمر جانب من تلك الأموال بأن وجه بشراء عقارات ومنقولات، إذ حاز مبلغ مقداره ستمائة تسعة وثلاثين ألف وخمسمائة جنيه ودفعه نقدا لزوجته الأولى لشراء وحدة سكنية بالحي الرابع بمدينة 6 أكتوبر من الشاهدين الثامن والتاسع وسجلهما بإسمها واكتسب ملكية الوحدة السكنية رقم 2 بالدور الأرضي ومنقولاتها والوحدة السكنية رقم 6 بالدور الأول علوي الكائنين بالعقار بالمعمورة بالاسكندرية بمبلغ اثنين مليون وسبعمائة ألف جنيه من الشاهدين الخامس والسادس.

محافظ المنوفية

واكتسب- بصفته الولي الطبيعي لنجله القاصر- ملكية الوحدة السكنية بالرياض فى المهندسين من الشاهد السابع وما بها من منقولات بمبلغ اثنين مليون وستمائة وخمسين الف جنيه.

كما اكتسب ملكية السيارة رقم ص ص 4141 مرسيدس بمبلغ خمسمائة ألف جنيه، وملكية السيارة رقم ط ط 4141 مرسيدس بمبلغ ستمائة ألف جنيه، وملكية السيارة رقم في في 5454 جيب شيروكي بمبلغ خمسمائة وعشرة الاف جنيه، وملكية السيارة رقم ف ب ۲۳۲٤ رينو داستر بمبلغ مائة وثمانين ألف جنيه ثم وكل زوجته الأولى عنه في التصرف فيها.

وشهد ضابط الرقابة الإدارية أنه فبراير من عام ۲۰۱۷ وحتى شهر يناير من عام ۲۰۱۸ حصل على مبالغ مالية ومنافع عينية مقدارها سبع وعشرين مليون وأربعمائة وخمسة وثمانين ألفجنية على سبيل الرشوة، بمعرفة المتهم الثاني وأضاف بأن المتهم الأول قد لجأ خلال تلك الفترة إلى غسل جانب من تلك الأموال من خلال بعض وسائل الإخفاء.

اعتراف محافظ المنوفية

إذ باشر عليها العديد من التصرفات، فقام إيداع جانب منها مقداره عشرة ملايين جنيه مصري بحساباته البنكية وحسابات زوجتيه وولده القاصر – حسنو النية، واستثمر جانب منها في شراء عقارات ومنقولات وأن المتهم قد ارتكب تلك التصرفات والأفعال، مع علمه بالمصادر غير المشروع لها، وذلك بقصد إخفاء وتمويه طبيعة ذلك المال وقطع الصلة بينه وبين مصدره غير المشروع.

وأقر المتهم الثاني بالتحقيقات بتقديمه مبلغ نقدى مقداره 28 مليون جنيه للمتهم هشام عبدالباسط على سبيل الرشوة وأنه قد قام ببناء على تكليف من الأخير بشراء ثلاث عقارات وتجهيزها بمنقولات وشراء ثمان سيارات من الأموال المتحصل عليها من واقع الرشوة.

الجدير بالذكر أنه قضت محكمة جنايات القاهرةبالسجن 10 سنوات على هشام عبد الباسط، فى اتهامه بتحقيق كسب غير مشروع قدره بقيمة 58 مليون جنيه من خلال استغلال النفوذ، كما قضت المحكمة بتغريم المتهم 58 مليون جنيه، وألزمته برد مبلغ مساوى لمبلغ الغرامة كما أن يحاكم أيضا في قضية كسب غير مشروع امام محكمة للجنايات