الرئيسية » أخبار رئيسية » عملية دهس في بيت لحم وجيش الاحتلال يقتل المنفذ
أم الدنيا ـ عملية دهس في بيت لحم وجيش الاحتلال يقتل المنفذ

عملية دهس في بيت لحم وجيش الاحتلال يقتل المنفذ

أفادت “سكاي نيوز عريبة”، في خبر عاجل، اليوم الجمعة، بوقوع عملية دهس بالقرب من مستوطنة العازار جنوب بيت لحم، مشيرة إلى أن قوة من الجيش الإسرائيلي أطلقت النار على السائق ما أسفر عن مقتله.

فيما أكدت وسائل إعلام إسرائيلية، إصابة إسرائيليين في حالة خطيرة، جراء عملية الدهس. واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح أول أيام عيد الأضحى، باحات المسجد الأقصى لتفريق آلاف المصلين المحتشدين لتأدية الصلاة، في محاولة لتفريقهم لتمكين المستوطنين من اقتحام باحات الأقصى في ذكرى ما يسمى “خراب الهيكل”، ما أسفر عن إصابة عشرات الفلسطينيين بالاختناق.

وقال شهود عيان بالمسجد، إن قوات الاحتلال اقتحمت الأقصى وفرقت المصلين بالضرب وقنابل الصوت والغاز، واعتدت على مفتي القدس الشيخ محمد حسين، وما زالت قوات الاحتلال موجودة في باحات المسجد وقامت بإغلاق بوابات الأقصى، بعد تجمع الآلاف من المصلين لمنع اقتحامات المستوطنين في ذكرى ما يسمى بـ”خراب الهيكل”.

وأشار شهود العيان، إلى أن المصلين شكلوا بأجسادهم حاجزا بشريا وصلوا صلاة الضحى أمام باب المغاربة -أحد أبواب الأقصى والذي يقتحم منه المستوطنون عادة باحات الأقصى- لإيصال رسالة “أننا مرابطون ولن نسمح بدخول المستوطنين لمسجد المسلمين”.

وقال الشيخ محمد حسين مفتي القدس، إنه “تم الاعتداء علينا ودفعنا جميعا أنا وباقي القيادات الدينية لكننا سنبقى ها هنا مرابطون ولن نرضخ لخطط الاحتلال”.