الرئيسية » أخبار رئيسية » الجنايات تقضي بمعاقبة الإعدام لستة متهمين في “المقاومة الشعبية بكرداسة” وبراءة 14 آخرين
أم الدنيا ـ الجنايات تقضي بمعاقبة الإعدام لستة متهمين في "المقاومة الشعبية بكرداسة" وبراءة 14 آخرين
صورة أرشيفية

الجنايات تقضي بمعاقبة الإعدام لستة متهمين في “المقاومة الشعبية بكرداسة” وبراءة 14 آخرين

قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، بمعاقبة 6 متهمين بالإعدام في قضية “المقاومة الشعبية بكرداسة”، كما قضت بمعاقبة 41 متهمًا بالمؤبد من بينهم 13 متهم حضوري و 28 غيابيًا.

وقضت المحكمة بحبس متهم حدث 3 سنوات، وانقضاء الدعوى الجنائية قبل متهم لوفاته، و7 متهمين بالسجن المشدد15 سنة، وبراءة 14 متهم.

وشمل الحكم الحكم بإجماع آراء أعضاء المحكمة بمعاقبة كل من أحمد عبد الرحمن ومحمد عبد اللطيف السيد رفاعي ومحمد صلا سعيد وإسلام كمال أبو الفتوح وإسلام محمود عبد الفتاح وفايز زكي بالإعدام شنقًا عما أسند إلى كل منهم.

معاقبة كل من وليد أحمد رجب وأحمد حسين وأحمد حنفي وأمجد علي وأحمد السيد وهيثم فتحي وأشرف طه محمد أبو حواظل وبلال جمال شعيب علي وماهر جميل عبد العظيم وعلاء ربيع محمد علي المليجي والسيد حامد الجمل ووجدي سيد أحمد ويوسف إراهيم يوسف بالسجن المؤبد عما أسند إليهم.

وقضت عبد الحميد محمد محمدي ومحمد حسن وخالد ذكريا وفهد العقباوي وأحمد محمد زكي وأحمد محمد حمزة يحيى ومحمود ناصر بالسجن المشدد 15 سنة لما أسند إليهم.

وقضت بحبس المتهم الطفل أحمد محمد رجب لمدة 3 سنوات عما أسند اليه، وببراءة كل من أحمد حمدي وهيثم يحيى علي عمر وأحمد رفعت أحمد موسى وأشرف سعد حسين وعماد أشرف ناصر وسعد طه الشيمي ورشاد سالم وعمرو أشرف رزق عبد العال ومصطفى سعيد عبد السلام وأحمد صالح وصلاح محمد البدوي ومحمد نجاح مبروك السيد وعبد اللطيف الصاوي وطه أحمد عبد الفتاح مطرة عما أسند اليهم.

انقضاء الدعوى

وقضت بانقضاء الدعوى الجنائية قبل المتهم إبراهيم رزق حافظ بوفاته لرحمة الله، و وشمل الحكم غيابيًا بمعاقبة كل من أشرف إدريس عطية و محمود إدريس و علام السيد علام و أشرف أحمد رجب و محمد نصر الدين فرج الغزلاني و عاطف شحاتة عبد العال و إيهاب أحمد السيد و أحمد عبد الفتاح عبد الله و وائل عبد المجسن خليف و يسف عبد الفتاح و هيثم مجدي حنفي شحوت و سعيد عبد العزيز جعفر و أحمد الخشدي و عبد النبي الجارحي و محمد عياد علي و علي عياد علي شنن و عصام يحيى و عبد الرحمن السيد القصاص و محمد علي الرشيدي و محمد جمال السيد و عثمان عبد الفتاح و خالد مصطفى علي القناوي و سعيد السيد حماد و مصطفى الشيخ و أحمد صوابي و محمد جمال و على أسامة و أمير إبراهيم عبد الله بالسجن المؤبد لكل منهم ومصادرة المضبوطات و ألزمت المحكوم عليهم عدا الطفل بالمصاريف .

صدر القرار برئاسة المستشار شعبان الشامي وعضوية المستشارين ياسر الاحمداوى واسامة عبد الظاهر وأمانة سر أحمد رضا.

كانت النيابة العامة أسندت للمتهمين وعددهم سبعين متهماً، إتهامات تأسيس وإدارة عصابة “لجنة المقاومة الشعيبة بناهيا وكرداسة) انشأت على خلاف أحكام الدستور والقوانين كان الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها وقد كان الإرهاب وإستخدام العنف الوسيلة المستخدمة في تحقيق أغراض تلك الجماعة، وقتل ثلالة مجني عليهم من بينهم أمين شرطة بقطاع الأمن الوطني، وحيازة أسلحة نارية مششخنة وذخيرة، وحيازىة مفرقاتTNT وإعانة على لفرار من وجه القضاء وإستعمال القوة والعنف ضد موظفيين عموميين.

الاتهامات

وأسندت المتهمين إلى أنهم في عام 2013 بدائرة مركز شرطه كرداسة قام المتهمون من الاول حتي الحادي عشر بتاسيس وإدارة و اخرين مجهولين عصابة “لجنة المقاومه الشعبيه بناهيا وكرداسة” علي خلاف القانون كان الغرض منها الدعوي الي تعطيل أحكام الدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، وكان الإرهاب واستخدام العنف هو الوسيلة في تحقيق وتنفيذ أغراض تلك الجماعة.

وقام المتهمون من الثاني عشر حتي التاسع والستين انضموا وآخر متوفى وآخرين مجهولين للجماعة مع علمهم باغراضها مشتركين في تحقيق ذلك الغرض مستخدمين الارهاب كوسيله لتحقيق مأربهم

وقام المتهمون التاسع والعاشر والثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر والواحد والعشرون في فجر يوم 23 سبتمبر بقتل المجني عليه جمال عطا الله عمدا مع سبق الاصرار والترصد لظنهم قيامه بمعاونه الأمن فقاموا بالتوجه لمسكنه حاملين الأسلحة النارية وأطلوا وابلا من الاعيرة الناريه تجاهه ووقف باقي المتهمين يراقبون الطريق.

الجرائم المرتكبة

وقام المتهم التاسع محمد عبد اللطيف حنفي في 25 يناير 2015 وآخر مجهول المجنى عليه صلاح الدين أحمد همام لاعتقادهما ملاحقه المجني عليه لهما راغبا في ضبطهما حال فرارهما من مسرح ارتكابهما لحادثه أضرام النيران في المجلس المحلي لمدينة كرداسة فبادرا بأطلاق النار عليه.

وقام المتهمين العاشر والثانى عشر والثالث عشر والخامس عشر والاربعين والسادس والستين في16 مايو 2015 بقتل امين الشرطه أحمد عبد الله أحمد عبد العال بقطاع الامن الوطنى عمدا مع سبق الاصرار و الترصد من أجل الانتقام منه وقاما بحيازه أسلحة ناريه وذهبوا لمكان تواجد المجني عليه واطلقوا عليه وابلا من الأعيرة الناريه في جسده مما ادي الي مقتله

وقام المتهمون بحيازة أسلحة نارية مشخشة بنادق إليه سريعه الطلقات مما لا يجوز ترخيصها وذخائر وبنادق خرطوش كما احرزوا مواد مفرقعه “ثلاثى نيتروتولوين tnt “.