الرئيسية » أخبار رئيسية » مقتل مسعف باستهداف شنته قوات حفتر جنوب طرابلس
أم الدنيا ـ مقتل مسعف باستهداف شنته قوات حفتر جنوب طرابلس

مقتل مسعف باستهداف شنته قوات حفتر جنوب طرابلس

قتل مسعف، الاثنين، جراء استهداف قوات حفتر، لسيارة إسعاف جنوب العاصمة الليبية طرابلس.

جاء ذلك في بيان عبر “فيسبوك” نشرته صفحة المكتب الإعلامي لعملية “بركان الغضب”، التي أطلقتها حكومة “الوفاق” الليبية لصد هجوم قوات حفتر على العاصمة طرابلس.

وأفاد البيان بأن قوات حفتر “ارتكبت جريمة أخرى تضاف لسجل جرائم الحرب باستهداف سيارة إسعاف في وادي الربيع”.

وأشار إلى “استشهاد المُسعف عبد الحفيظ أبو بريدعة”، مؤكدا أن تلك “الجريمة استمرار لسجل قوات حفتر في استهداف فرق الإسعاف والأطقم الطبية والمستشفيات”.

وتقول تقارير ليبية إن حفتر في ظل الخسائر المتكررة مؤخرا كثف من هجماته على المنشآت المدنية والمدنيين، وهو اتهام عادة ما نفته قوات حفتر، التي تقول إنها تشن مواجهات لمحاربة الإرهاب.‎

وبعد مرور قرابة 4 أشهر من بداية هجومها على طرابلس، في 4 نيسان/ أبريل الماضي، لم تتمكن قوات حفتر من إحداث اختراق حقيقي نحو وسط طرابلس، فيما تعددت إخفاقاتها في الفترة الأخيرة.

وتتمثل أبرز إخفاقات حفتر، في خسارة الجناح الغربي بعد هزيمة قواته في مدينة الزاوية (45 كلم غربيس طرابلس)، وفقدان قلب الجيش في غريان.

وأسفر هجوم قوات حفتر على طرابلس منذ بدايته وحتى 5 تموز/ يوليو الجاري، عن سقوط أكثر من ألف قتيل، ونحو 5 آلاف و500 جريح، وفق منظمة الصحة العالمية.