الرئيسية » أخبار رئيسية » فرنسا والمغرب يعلنان عدم علمهما بصفقة القرن
أم الدنيا ـ خطة أمريكا الاقتصادية في "صفقة القرن" تواجه رفضا رسميا وشعبيا
نتنياهو وكوشنر وترامب

فرنسا والمغرب يعلنان عدم علمهما بصفقة القرن

أعلن وزيرا الخارجية المغربي والفرنسي، أن بلاديهما لا علم لهما بأي خطة أمريكية جديدة للتسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والمعروفة إعلاميا بـ”صفقة القرن”.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المغربي ناصر بوريطة: “إذا رأى أحد الخطة الأمريكية فليطلعنا عليها مع الشكر”.

وتابع: “يمكنني تأكيد ذلك وخصوصا أني شاركت في لقاء الرئيس ماكرون والرئيس ترامب، أول من أمس (الخميس)”، بمناسبة إحياء ذكرى إنزال الحلفاء في النورماندي شمال فرنسا.

بدوره، أكد الوزير المغربي أن بلاده “لم تطلع بعد على أي خطة سلام وستعلن موقفها حين تطلع على ملامحها ومحتواها وتفاصيلها”.

وكان صهر الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر، زار نهاية أيار/ مايو المغرب والأردن وإسرائيل، في إطار التحضير لاجتماع البحرين.

وقال بوريطة، إن تلك الزيارة “كانت مناسبة للمغرب ليؤكد مواقفه المعروفة”.

وشدد لودريان: “مواقفنا هي ذاتها : لا حل بدون الاعتراف بدولتين (فلسطينية وإسرائيلية) تعيشان في أمن جنبا إلى جنب وعاصمتهما القدس”.

وأضاف: “انطلاقا من ذلك إذا كانت هناك خطة سلام، سندرسها بكل اهتمام ونتبادل الآراء بشأنها”.

وعبرت السلطة الفلسطينية عن رفضها للتوجه الأمريكي، حتى قبل كشف الخطة، معتبرة أن واشنطن فقدت مصداقيتها منذ اعترافها بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل في ديسمبر 2017.