الرئيسية » أخبار رئيسية » رئيس الوزراء الفلسطيني يشكك في شرعية المؤتمر الأمريكي في البحرين
مصر الجديدة_ رئيس الوزراء الفلسطيني يشكك في شرعية المؤتمر الأمريكي في البحرين

رئيس الوزراء الفلسطيني يشكك في شرعية المؤتمر الأمريكي في البحرين

شكك رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية اليوم الاثنين، في شرعية المؤتمر الاقتصادي الذي تنظمه الإدارة الأمريكية غدا الثلاثاء في البحرين في ظل المقاطعة الفلسطينية له.

 

ووصف اشتية ، خلال افتتاح الاجتماع الأسبوعي للحكومة الفلسطينية في رام الله، مؤتمر البحرين بأنه “هزيل المحتوى وعقيم المخرجات”، مشيرا إلى تدني تمثيل مستوى المشاركة العربية فيه.

وقال رئيس الوزراء إن الأهم على مستوى المشاركة في مؤتمر البحرين هو أن “فلسطين غائبة ورفضت المشاركة فيه وهو ما يجعله من دون شرعية.”

وأضاف: “حل القضية الفلسطينية هو حل سياسي متمثل بإنهاء الاحتلال وسيطرتنا على مواردنا وسيكون بإمكاننا بناء اقتصاد مستقل عندما ينتهي هذا الاحتلال”.

وتابع: “من يريد السلام والازدهار للشعب الفلسطيني، فليدعو إسرائيل إلى وقف سرقة الأرض ومصادرة أموالنا ومقدراتنا الطبيعية وليفرض على إسرائيل إنهاء الاحتلال والاستيطان والتخلص من تبعياته ورفع حصار غزة”.

في هذه الأثناء، دعت الفصائل الفلسطينية في الضفة الغربية إلى سلسلة فعاليات احتجاجية على المؤتمر الأمريكي في البحرين تبدأ اليوم وتستمر حتى بعد غد الأربعاء بالتزامن مع انعقاد المؤتمر المذكور.

كما أعلن في قطاع غزة عن إضراب شامل يوم غد وتظاهرات مناهضة لمؤتمر البحرين والخطة الأمريكية لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المعروفة باسم “صفقة القرن”.

وكانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أكدت أمس معارضتها الحاسمة لمؤتمر البحرين المقرر تحت شعار “السلام من أجل الازدهار” لبحث الجوانب الاقتصادية المرتبطة بخطة واشنطن للسلام.

وقالت اللجنة التنفيذية ، في بيان عقب اجتماع لها في رام الله ، إنها تؤكد رفضها لمؤتمر البحرين “في غياب أي التزام بالقانون الدولي ومتطلبات إنهاء الاحتلال، وبإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1976 وعاصمتها القدس”.

ودعت اللجنة “جميع الدول والهيئات والكيانات السياسية والاقتصادية المدعوة للمشاركة بالمؤتمر، إلى احترام موقف الإجماع الفلسطيني وموقف منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني”.