الرئيسية » أخبار رئيسية » وصلة تعذيب حتى الموت.. مأساة طفل دفع حياته ثمن اختفاء 3 أغنام
أم الدنيا_ وصلة تعذيب حتى الموت.. مأساة طفل دفع حياته ثمن اختفاء 3 أغنام

وصلة تعذيب حتى الموت.. مأساة طفل دفع حياته ثمن اختفاء 3 أغنام

“الأغنام راحت فين؟” سؤال طرحه راعي أغنام على مساعده “إبراهيم” الذي لم يتجاوز الـ11 سنة، لدى اكتشافه اختفاء 3 رؤوس أغنام، فما كان منه إلا قيده بالحبال وانهال عليه بالضرب حتى فارق الحياة متأثرا بإصابته جراء وصلة التعذيب.

 

دقائق معدودة احتاجها راعي الأغنام الثلاثيني للتفكير في طريقة تحول دون مساءلته قانونا وسقوطه في قبضة الشرطة، اصطحب جثة “الملاك الصغير” إلى عيادة طبية خيرية “مستوصف” بقرية منيل شيحة التابعة لمركز أبو النمرس جنوب محافظة الجيزة، تاركا إياها أمام الباب محاولا الفرار.

ظن راغي الأغنام أن خطته تسير بنجاح إلا أنه لم يضع في حسبانه تحرك الأهالي الذين طاردوه عقب رصدهم لحظة هروبه تاركا جثة الطفل، وتمكنوا من ضبطه وأبلغوا شرطة النجدة.

فور تلقيه البلاغ انتقل المقدم حسام بكير وكيل فرقة الجنوب إلى محل البلاغ على رأس قوة أمنية من ضباط مباحث مركز أبو النمرس، الذين تحفظوا على المتهم.

جهود البحث والتحري التي أشرف عليها العقيد أحمد نجم مفتش القطاع والرائد هاني عماد رئيس المباحث توصلت إلى أن المتهم المضبوط قيد الضحية بالحبال واعتدى عليه بالضرب في وصلة التعذيب فارق على إثرها الطفل الحياة؛ بسبب اتهامه بالتسبب في ضياع 3 رؤوس أغنام بقوله “كنت بأدبه مقصدش اقتله”.

تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وأحاله اللواء محمد الألفي نائب مدير مباحث الجيزة إلى النيابة العامة التي باشرت التحقيق.