الرئيسية » أخبار رئيسية » داعش يتبنى هجوماً على سوق شعبي في باكستان
أم الدنيا ـ داعش يتبنى هجوماً على سوق شعبي في باكستان

داعش يتبنى هجوماً على سوق شعبي في باكستان

تبنى تنظيم داعش الإرهابي تفجيراً انتحارياً وقع في جنوب غرب باكستان، أمس الأول، وخلّف 20 قتيلاً وعشرات المصابين.

وأعلن التنظيم الإرهابي اسم وصورة المفجر الانتحاري المزعوم، والذي فجر نفسه في سوق للفاكهة بمدينة كويتا.

ودان رئيس الوزراء عمران خان الهجوم وطلب من السلطات «زيادة الإجراءات الأمنية للسكان».

واعتصم عشرات الأشخاص بينهم نساء وأطفال من الهزارة في أحد الطرق الرئيسة في المدينة أمس، مطالبين بتوقيف من يقفون خلف التفجير.

واعتبرت منظمة العفو الدولية في بيان أمس الأول، الاعتداء «تذكيراً مؤلماً» بالهجمات العديدة التي تعرض لها الهزارة في كويتا على مرّ السنوات. وحضّت المنظمة حكومة رئيس الوزراء خان على تقديم حماية أفضل لهم.

وكتب نائب مدير منظمة العفو لجنوب آسيا «في كل مرة هناك وعود ببذل المزيد من الجهود لحمايتهم، وكل مرة لا تتحقق هذه الوعود».

وتراجعت أعمال العنف في باكستان بشكل كبير منذ أكبر هجوم دموي شنه متطرفون على مدرسة في بيشاور (شمال غرب) في 2014 والذي أوقع أكثر من 150 قتيلاً غالبيتهم من الأطفال.

يشار إلى أن كويتا هي عاصمة إقليم بلوشستان، أكبر أقاليم باكستان ولكنه الأكثر اضطراباً، حيث يتاخم أفغانستان وإيران وغالباً ما يتم استهدافه من جانب الإرهابيين.