الرئيسية » أخبار رئيسية » إصابة صياد فلسطيني برصاص بحرية الاحتلال الإسرائيلي
أم الدنيا ـ إصابة صياد فلسطيني برصاص بحرية الاحتلال الإسرائيلي
أرشيفية

إصابة صياد فلسطيني برصاص بحرية الاحتلال الإسرائيلي

أصيب صياد فلسطيني فجر اليوم، عقب إطلاق قوات البحرية التابعة للاحتلال الإسرائيلي الرصاص المعدني عليه خلال عمله في الصيد داخل البحر شمال قطاع غزة.

وأكد نقيب الصيادين الفلسطينيين نزار عياش، إصابة الصياد يوسف أمين أبو وردة، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، في ظهره ورقبته خلال عمله في البحر شمال القطاع موضحا أنه تم نقل الصياد المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ونوه إلى أن بحرية الاحتلال تحاول بشكل مستمر إرهاب الصيادين الذين يمارسون عملهم الطبيعة بالصيد داخل المساحة المسموح بها.

ونتيجة التفاهمات بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال الإسرائيل، أعلن سابقا عن زيادة مساحة الصيد في بعض المناطق وهي كما يلي؛ من الحدود الشمالية لقطاع غزة (إيرز) وحتى ميناء الصيادين في غزة؛ المساحة المسموح بها هي 6 أميال بحرية فقط، ومن ميناء الصيادين في غزة وحتى المنطقة الوسطى يسمح الصيد فيها حتى 12 ميلا بحريا، علما بأن المساحة التي كانت سابقا هي فقط 9 أميال بحرية.

ومن المنطقة الوسطى وحتى الحدود الجنوبية مع مصر، فيسمح بالصيد فيها حتى 15 ميلا بحريا، وهذه مساحة جيدة للصيد.

ورغم هذا الإعلان، إلا أن قوات الاحتلال تطارد بشكل مستمر الصيادين داخل البحر خلال عملهم، ما يجعل من زيادة مساحة الصيد أمر غير مجدي بالنسبة لصيادي غزة.