الرئيسية » أخبار رئيسية » تطبيق “أبشر” يتجسس ويتعقب السعوديات
أم الدنيا _ رهف القنون توجه نصائح تربوية للعائلات السعودية
رهف القنون

تطبيق “أبشر” يتجسس ويتعقب السعوديات

كشف موقع “إنسايدر” الأميركي عن خدمة موجودة داخل تطبيق “أبشر” بالمملكة العربية السعودية تمكّن ولي أمر الفتاة، سواء كان والدها أو زوجها أو شقيقها، من تتبع حركتها داخل المملكة وخارجها، وتعقبها إذا قررت الفرار من منزل والدها والسفر خارج البلاد.

وجاء التقرير الذي نشره الموقع الأميركي عقب الضجة التي أحدثها هروب الفتاة السعودية رهف القنون (18 عاما) من عائلتها وطلبها اللجوء في كندا، إذ سلطت حادثتها الضوء من جديد على الأوضاع التي تعيشها المرأة داخل السعودية.

ويضيف موقع “إنسايدر” أن الشخص الذي تقع الفتاة تحت وصايته سيتمكن عقب تحميل التطبيق من معرفة وقت ومكان سفر الفتاة، وكذلك إلغاء سفرها في حال عدم قبوله مغادرتها السعودية، وذلك بضغطة زر واحدة، وهو ما يعني عدم سماح مكتب الجوازات بالمطار لها بالمغادرة.

استحدث تطبيق “أبشر” في 2012 خدمة إرسال رسائل نصية عبر الهواتف المحمولة إلى ولي الأمر عن سفر الزوجة أو الابنة، مع التاريخ واسم المطار، وذلك فور تسجيل رقم جواز سفرها بالجوازات وقبل صعودها الطائرة.

ومع تصاعد الانتقادات لهذه الخدمة، أُعلن إلغاء العمل بها في 2014، لكن مصادر من داخل المملكة أكدت لموقع “إنسايدر” أن الخدمة لا يزال يُعمل بها ساريا حتى الآن.

وكانت المرأة في السابق تحتاج إلى إذن مكتوب من وليها قبل السفر، يقر فيه بقبوله خروج الموصى عليها من البلاد.

ووفقا لموقع “إنسايدر”، فإن ألف امرأة سعودية تحاولن الهرب خارج المملكة كل عام، والسبب هو حرمانهن من حقوقهن سواء داخل الأسرة أو في المجتمع بشكل عام.

واستجابة للمطالب الحقوقية المتكررة، قررت شركة آبل الأميركية عملاق صناعة الهواتف الذكية في العالم، التحقيق في تطبيق “أبشر” على هواتفها الذكية.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك لشبكة “أن بي آر” الأميركية إنه لم يكن على دراية بتطبيق “أبشر” المستخدم في السعودية، لكنه سيبحث في الأمر.

وكان السيناتور الديمقراطي رون وايدن قد دعا شركتي آبل وغوغل إلى إزالة التطبيق من متاجرهما المخصصة للهواتف الذكية، كما انتقدت منظمات حقوق الإنسان هذا التطبيق، وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش “يمكن لمثل هذه التطبيقات أن تسهل انتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك التمييز ضد المرأة”.