الرئيسية » أخبار رئيسية » ماليزيا ترفض منح رياضيين إسرائيليين تأشيرات دخول
موقع أم الدنيا الإخباري ـ مهاتير محمد يجدد رفض ماليزيا دخول سباحين إسرائيليين: دولة مخادعة
الرئيس الماليزي مهاتير محمد

ماليزيا ترفض منح رياضيين إسرائيليين تأشيرات دخول

“إذا أرادت الجهات المنظمة للبطولة سحب حق الاستضافة من ماليزيا فإنه يمكنها محاولة القيام بذلك” بلهجة حاسمة وحازمة رفع رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد سقف تحدي اللجنة الأولمبية الدولية بعدما جدد رفض بلاده منح رياضيين إسرائيليين تأشيرات لدخول البلاد، للمشاركة في بطولة دولية للسباحة البارالمبية 2019.

وستقام البطولة الدولية في مدينة كوتشينغ شرقي البلاد في الفترة بين 29 يوليو/تموز و4 أغسطس/آب المقبلين.

ونقلت وكالة الأنباء الماليزية (برناما) عن مهاتير محمد قوله -في مؤتمر صحفي- إنه “إذا كان الفريق الإسرائيلي مصرا على المشاركة في البطولة فهذا أمر خاطئ.. لن نسمح لهم بالدخول، وإذا قدموا فهذه تعد إساءة”.

وكانت اللجنة الأولمبية الإسرائيلية احتجت مؤخرا على قرار السلطات الماليزية، وضغطت للحصول على تأشيرات لرياضييها، للمشاركة في هذه البطولة التي تعد مهمة للتأهل إلى دورة الألعاب البارالمبية الصيفية التي ستقام في طوكيو العام المقبل.

وكان نائب وزير الشباب والرياضة الماليزي قال أول أمس الأربعاء إن بلاده لن تسمح للرياضيين الإسرائيليين بدخول البلاد للمشاركة في البطولة.

وأكد أن ذلك يرجع إلى أن ماليزيا لديها سياسة خارجية واضحة للغاية عندما يتعلق الأمر بإسرائيل.

وشدد على أن “الحكومة ثابتة على موقفها من هذه القضية احتجاجا على استمرار قمع إسرائيل الشعب الفلسطيني”.

يذكر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ألغى اتفاقا مع ماليزيا أبرمه في 2013 بشأن استضافة كوالالمبور مؤتمرا دوليا له عام 2017 على خلفية شكوى تقدم بها الاتحاد الإسرائيلي للعبة بسبب عوائق فرضتها السلطات الماليزية أمام الإسرائيليين للحصول على تأشيرات دخول.