الرئيسية » أخبار رئيسية » على رأسها التجديد الديني.. 7 ملفات تتصدر مباحثات “ماكرون” في مصر
أم الدنيا ـ على رأسها التجديد الديني.. 7 ملفات تتصدر مباحثات "ماكرون" في مصر
إيمانويل ماكرون

على رأسها التجديد الديني.. 7 ملفات تتصدر مباحثات “ماكرون” في مصر

أكدت وكالة “IBNA” المعنية بدول البلقان، أن زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى قبرص سوف تسبقها زيارته إلى مصر، حيث يزور إيمانويل ماكرون نيقوسيا في نهاية يناير الجاري في محاولة لتعزيز وجود فرنسا في منطقة شرق المتوسط ومشاركتها في تطوير الطاقة من خلال الشركة الفرنسية.

وأشارت إلى أن ملف الطاقة سيكون ضمن الملفات المهمة التي يتناولها “ماكرون” خلال زيارته للقاهرة ولقاءه مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث تسعى الشركة الفرنسية توتال إلى توسيع عملياتها في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط، بالتعاون مع شركة إيني الإيطالية، ولهذا السبب فإن التعاون في مجال الطاقة سيكون جزءًا من المحادثات التي من المتوقع أن يقيمها “ماكرون” مع نظيريه المصري والقبرصي نيكوس أنستاسيادس خلال جولته في شرق المتوسط.

ويتصدر الملفين الليبي والسوري مباحثات “ماكرون” والرئيس عبدالفتاح السيسي، وذلك في ظل اهتمام البلدين بحل الأزمات، بنفس الرؤية ذاتها وهي الحلول السلمية والدبلوماسية، يأتي ذلك في الوقت الذي يسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قواته من سوريا، وتغيير جذري في الملف السوري وإعادة فتح السفارات العربية والغربية من جديد في دمشق.

وسيكون التعاون الاقتصادي ايضا ضمن أبرز الملفات حيث تشهد فرنسا، عدة إصلاحات اقتصادية مشابهة لما يحدث في مصر، مع الاستفادة من التجربة المصرية، بالإضافة إلى أن التعاون الأمني والعسكري ومكافحة الإرهاب سيكون ضمن أبرز الملفات والتي تسعى كل من القاهرة وباريس لدحر الجماعات الإرهابية في المنطقة ومنع شن هجمات وعمليات داخل أوروبا.

وتأتي زيارة “ماكرون” قبيل القمة العربية – الأوروبية المقررة في فبراير المقبل، حيث سيبحث “ماركون” ايضا ملف الهجرة غير الشرعية واللاجئين وسط اهتمام أوروبي وعالمي.

وبحسب صحيفة “لو فيجارو” الفرنسية، فإن ملف التجديد الديني والتسامح بين الأديان سيكون مجال للمباحثات بين “ماكرون” و”السيسي” حيث قال المؤرخ تشارلو بيرسونيز في تصريحات للصحيفة إنه تم تكليفه من قبل الرئيس الفرنسي لإعداد تقرير حول حماية تراث الشرق الأوسط، ودعم شبكة التعليم في المجتمعات المسيحية في المنطقة في نفس الوقت الذي يحظى هذا الملف اهتمام السيسي، والذي افتتح كاتدرائية ميلاد المسيح في العاصمة الإدارية الجديدة، وسط توقعات بزيارة “ماكرون” للكاتدرائية في زيارة مشابهة لزيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الذي اختتم زيارته لمصر اليومين الماضيين.