الرئيسية » أخبار رئيسية » باسيل داعيا إلى عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية: سوريا هي “الفجوة الأكبر” في القمة
أم الدنيا _ وزير خارجية لبنان : إما الثورة وإما الموت لأمة النائمة

باسيل داعيا إلى عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية: سوريا هي “الفجوة الأكبر” في القمة

دعا وزير الخارجية اللبنانية جبران باسيل الجمعة خلال اجتماع وزاري عربي في بيروت، لإعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية، معتبرا أن غيابها يشكل “الفجوة الأكبر” في القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية التي تستضيفها بيروت.

وتعقد الأحد الدورة الرابعة من القمة العربية الاقتصادية في بيروت، بغياب الغالبية الساحقة من الرؤساء والقادة العرب وبغياب دمشق التي علقت الجامعة العربية عضويتها في عام 2011 على خلفية القمع الذي مارسه النظام بحق المتظاهرين آنذاك، قبل تحول التحركات السلمية إلى نزاع دام ومدمر لا يزال مستمرا.

وقال باسيل في كلمة افتتاحية ألقاها خلال اجتماع لوزراء الخارجية والاقتصاد العرب تحضيرا للقمة، “سوريا هي الفجوة الأكبر اليوم في مؤتمرنا، ونشعر بثقل فراغها بدل أن نشعر بخفّة وجودها”.

وأضاف “سوريا يجب أن تكون في حضننا بدل أن نرميها في أحضان الإرهاب، دون أن ننتظر إذنا أو سماحا بعودتها، كي لا نسجّل على أنفسنا عارا تاريخيا بتعليق عضويتها بأمر خارجي وبإعادتها بإذن خارجي”.