الرئيسية » أخبار رئيسية » الداخلية تبرئ نفسها من التعدي على أهالي كفر أبوحسين
ام الدنيا ـ الداخلية تبرئ نفسها من التعدي على أهالي كفر أبوحسين
وزارة الداخلية

الداخلية تبرئ نفسها من التعدي على أهالي كفر أبوحسين

ألقت الأجهزة الأمنية في مديرية أمن الشرقية، برئاسة اللواء مصطفى جرير مدير الأمن، من ضبط المتهمين بالتعدي على مسؤولى بمجلس مدينة الزقازيق أثناء تنفيذ قرار بنقل محول كهرباء أمام أحد المراكز التجارية.

كانت إحدى القنوات الفضائية الإخبارية بثت مقطعًا مصورًا زعمت فيه قيام قوات الأمن بالتعدي على أهالى منطقة كفر أبوحسين بمدينة الزقازيق؛ لاعتراضهم على نقل أكشاك الكهرباء بجوار المنازل وتعريض حياتهم للخطر، وبينت تحريات الأمن عدم صحة ما تناولته القناة.

وكشفت أجهزة الأمن حقيقة الواقعة التي تعود إلى 1 يناير الجاري، مشيرة إلى أن مركز شرطة الزقازيق تلقى بلاغًا من “محمد.ى.م” 47 عامًا، فني صيانة برئاسة مركز ومدينة الزقازيق، و”السيد.ع.م ” 46 عامًا، رئيس قسم الإشغالات بمركز ومدينة الزقازيق، مكلفان بتوسعة وتجميل طريق كفر أبو حسين ، بقيام “محمد.ع.ش” صاحب أحد المراكز التجارية وآخرين باعتراض تنفيذ قرار المحافظ بنقل محول كهرباء على جانب الطريق أمام المركز، والتعدي عليهم بالسب والقذف مُستخدمين سيارة ربع نقل بوضعها بمكان نقل المحول.

وتم ضبط “أحمد.أ.ق” 30 عامًا، تاجر أدوات منزلية، و”أحمد.س.ن” 31 عامًا كهربائي، و”مصطفى.ش.ع” 72 عامًا بالمعاش، و”بديعة.م.م” زوجة الثالث، 69 عامًا ربة منزل، و”شيماء.أ.م” 27 عامًا، ربة منزل، وضبط السيارة المستخدمة في الواقعة.

وتنفيذا لقرار النيابة العامة تم ضبط “محمد.ع.ش ” 51 مالك المركز، وتبين أنه مطلوب ضبطه للتنفيذ عليه في 7 قضايا متنوعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة وإحالتها للنيابة لمباشرة التحقيقات.