الرئيسية » أخبار رئيسية » وزير إسرائيلي: قطار السلام هو نهاية صراع العرب معنا
موقع أم الدنيا الإخباري
مشروع قطار السلام

وزير إسرائيلي: قطار السلام هو نهاية صراع العرب معنا

وصف وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قرا خطة قطار السلام بالحل النهائي للصراع العرب الإسرائيلي مشددا على أنه يؤدي إلى تجاهل العرب للقضية الفلسطينية وتركيزهم على الاقتصاد في تعاملهم مع إسرائيل.

ونقل في مقال نشرته صحيفة تايمز أوف إسرائيل أمس السبت 29 ديسمبر، عن وزير النقل السعودي الدكتور نبيل بن محمد العامودي قوله إن الهيئة السعودية درست المشروع بدقة تامة وخصصت 18 ميليار دولار لهذا المشروع كما نقل عن السفير الفرنسي لدى المملكة فرانسوا جوييت استعداده للمشاركة في هذه الخطة خلال اجتماعه مع وزير النقل السعودي مؤكدا على أهمية هذا المشروع في اقتصاد العالم.

وأضاف قرا: يبدو أنه لا حاجة للحرب مع الجماعات الفلسطينية والأفضل أن تضغط الدول العربية على الجماعات المسلحة الفلسطينية مثل حماس لأن تصبح في خدمة مصالحنا المشتركة مع الدول العربية، مؤكدا أن وجود قطار يحمل علم إسرائيل ومليء بالمنتجات الإسرائيلية ينطلق من حيفا ويجوب البلدان العربية مما يبعث في نفوس الإسرائيليين الشعور بالاعتزاز.

وفي هذا السياق شدد قرا على أنه لا يصدق أن لدى نتنياهو القدرة على تحقيق هذه الخطة، ولكن عندما يرى أن ترامب حقق هذا المستحيل بكل حزم، يكاد يجزم بإمكانية إلزام العرب ببناء هذه السكة على حسابهم الخاص.

وأشار إلى قول أحد أصدقائه في الكنيست بأن ملوك العرب يشبهون قطيع غنم فإذا وفرت لهم ما يحتاجونه انصاعوا لأمرك وخضعوا لمرادك وانقادوا لعصاك وأينما وجهتهم يتوجهون فالملك هو الحاكم المطلق للبلاد يتصرف به كيفما شاء والرئيس ترامب عرف كيفية التعامل مع هؤلاء الملوك.

يذكر أن نتنياهو قال على صفحته على تويتر: “نحن نريد ونسعى للسلام مع العرب ولكننا لا نجلعه مشروطا بحل الخلافات مع فلسطين، والخبر السار هو أن العرب لا يتوقعون ذلك منا أيضا وهذا ما نراه بوضوح في التطبيع الذي أصبح يتوسع بيننا وبين دول عربية”.

ويبدو أن التطورات التي حدثت في العام الماضي بين مصر والسعودية منها إهداء جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، والإعلان عن بناء مدينة نيوم الكبرى وإنشاء جسر الملك سلمان الذي يربط المملكة العربية السعودية بأفريقيا كلها كانت مقدمة لتنفيذ صفقة السلام الجديدة المتمثلة في مشروع قطار السلام الذي كشفت إسرائيل عنه مؤخرا.