الرئيسية » أخبار رئيسية » الصين: العالم بحاجة إلى تعددية الأطراف أكثر من أي وقت مضى
أم الدنيا ـ الصين: العالم بحاجة إلى تعددية الأطراف أكثر من أي وقت مضى

الصين: العالم بحاجة إلى تعددية الأطراف أكثر من أي وقت مضى

في المناقشة المفتوحة لمجلس الأمن الدولي تحت عنوان “الحفاظ على السلام والأمن الدوليين: تعزيز دور التعددية والأمم المتحدة”، قال ممثل الصين الدائم لدى الأمم المتحدة ما تشاو شيوي إن العالم يحتاج إلى التعددية والأمم المتحدة القوية أكثر من أي وقت مضى.

قال ما تشاو شيوي، ممثل الصين الدائم لدى الأمم المتحدة: يشهد العالم اليوم جولة جديدة من التطور والتغيير والتعديل الكبير. تأتي النقاط الساخنة الجيوسياسية واحدة تلو الأخرى. فما زال شبح الإرهاب والنزاعات العسكرية موجودا، وعوامل عدم اليقين والمخاطر والتحديات في ازدياد، كما أن الأحادية والحمائية في تنامي، وكل هذا يؤثر على النظام الدولي والحوكمة العالمية. يحتاج العالم إلى التعددية والأمم المتحدة القوية أكثر من أي وقت مضى.

أضاف ما  تشاو شيوي إلى أن تعزيز التعددية ودور الأمم المتحدة توافق يجمع عليه المجتمع الدولي برمته. وفي المناقشة العامة للدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي عقدت مؤخرا، دعت دول عديدة إلى دعم التعددية، وتعزيز دور الأمم المتحدة والحفاظ على نظام دولي قائم على القواعد. وهذا يدل على أن التعددية تمثل الاتجاه الصحيح للتطور التاريخي. بالتالي ينبغي على البلدان أن تلتزم بروح التشاور، وتتبع القواعد والنظام، وتعتمد على التعاون لحل المشاكل.

وأكد ما تشاو شيوي على أن الصين تدعم دائما التعددية بحزم والحفاظ على سلطة الأمم المتحدة ودورها. وبوصفها عضوا دائما في مجلس الأمن،تعديد تسعى الصين دائما إلى اتخاذ موقف عادل بشأن القضايا الساخنة الإقليمية والدولية، وتقترح برامج بناءة وتشجع التسوية السياسية للمنازعات.

قال ما تشاو شيوي، ممثل الصين الدائم لدى الأمم المتحدة: الصين هي دولة مهمة لإرسال القوات وثاني أكبر دولة للتمويل لعمليات حفظ السلام للأمم المتحدة. في هذه اللحظة، يرابط أكثر من 2500 فرد من قوات حفظ السلام الصينية في مواقعهم لحماية السلام في جميع أنحاء العالم.

وأضاف ما تشاو شيوي أن التنمية هي أساس الحفاظ على السلام والأمن. وبصفتها أكبر دولة نامية، فإن الصين تدفع بقوة تنفيذ أجندة التنمية المستدامة لعام 2030، وتدعم المزيد من الدول لتحقيق التنمية وتعمل بدورها على تحقيق تنميتها وتقدمها الذاتي.

قال ما تشاو شيوي، ممثل الصين الدائم لدى الأمم المتحدة: الصين هي المدافع عن النظام الدولي وممارس للتعددية. نحن على استعداد للتعاون مع جميع دول العالم لدفع بناء مجتمع مصير مشترك للبشرية من أجل تحقيق عالم أكثر سلما وهدوءا وتحقيق حياة أكثر سعادة وجمالا للبشرية.

اضف رد