الرئيسية » أخبار رئيسية » 95% من المعتقلين الفلسطينيين يتعرضون للتعذيب بسجون “إسرائيل”
أم الدنيا ـ 95% من المعتقلين الفلسطينيين يتعرضون للتعذيب بسجون "إسرائيل"
أرشيفية

95% من المعتقلين الفلسطينيين يتعرضون للتعذيب بسجون “إسرائيل”

قال نادي الأسير الفلسطيني: إن 95 % من المعتقلين الفلسطينيين يتعرضون للتعذيب الجسدي والنفسي خلال اعتقالهم من الاحتلال الصهيوني.

ونقل محامو “نادي الأسير” شهادات أسرى قاصرين في سجن “عوفر” العسكري الإسرائيلي ممن تعرضوا للضرب المبرح من قوات الاحتلال أثناء اعتقالهم.

ونشر النادي شهادات أربعة معتقلين، هم: مهدي أبو ماريا (17 عاماً)، وقصي أبو ماريا (16 عاماً)، وخطاب أبو ماريا (17 عاماً)، وراكان أبو ماريا (16 عاماً) من بلدة “بيت أمر” في الخليل، والذين تعرّضوا للضرب المبرح خلال اعتقالهم في الـ14 من شهر أيلول الماضي.

وقال الأطفال: “إن الجنود ضربوهم بأيديهم وأقدامهم، وأعقاب بنادقهم، واستمرت عملية الاعتداء عليهم طوال فترة نقلهم من البلدة إلى مستوطنة كريات أربع، وأُصيب جميعهم برضوض جراء ذلك، وذكر أحدهم أن أحد المحققين استمر بالصراخ عليه بشكل جنوني طوال فترة استجوابه”.

وأشار نادي الأسير إلى أن من الأطفال الذين تعرضوا للتعذيب الطفل أحمد دالي (15 عاماً) من قرية “بدو” شمال غرب القدس، وضُرب من جنود الاحتلال أثناء مروره من منطقة شهدت مواجهات، علماً أن اعتقاله تمّ في الـ21 من شهر أيلول/سبتمبر الماضي.

كما أشار النادي إلى تعرض الطفل محمد الطيطي (17 عاماً)، من مخيم “العروب” للاجئين الفلسطينيين، للضرب المبرح على أنحاء جسده كافة، الأمر الذي تسبب له بعدة رضوض.

وكان الطيطي قد اعتُقل في الثامن عشر من أيلول الماضي.

وأكد “نادي الأسير” أن 95% من المعتقلين يتعرضون للتعذيب الجسدي والنفسي خلال اعتقالهم، كما يمتد الاعتداء عليهم خلال مدّة التحقيق.

وتشير أحدث الإحصائيات الفلسطينية أنّ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال بلغ نحو 6500، منهم 350 طفلًا، و62 معتقلة، و6 نواب بالمجلس التشريعي و500 معتقل إداري (بلا تهمة) و1800 مريض.