الرئيسية » أخبار رئيسية » مقتل 43 من الجيش والشرطة بعد تفجير مقر انتخابي في أفغانستان
أم الدنيا ـ مسؤول أفغاني: مقتل 20 شرطياً في هجوم لطالبان على قافلة أمن بأفغانستان
صورة أرشيفية

مقتل 43 من الجيش والشرطة بعد تفجير مقر انتخابي في أفغانستان

هز انفجار عنيف مهرجانًا انتخابيًا لأحد مرشحي البرلمان الأفغاني في مدينة لشكرجاه، مركز ولاية هلمند الجنوبية، وقالت الشرطة الأفغانية، إن ثمانية على الأقل قتلوا في حين أصيب أحد عشر آخرون.

وقال عمر زواك، الناطق باسم حاكم ولاية هلمند، إن التفجير وقع داخل مبنى الحملة الانتخابية للمرشح صالح محمد أتشكزي، وكانت التقارير الأولية عن الحادث أفادت بمقتل ثلاثة مدنيين، إلا أن مسئولين محليين أكدوا أن عدد القتلى وصل إلى ثمانية.

ويأتي التفجير بعد يوم واحد من إعلان طالبان أنها سوف تستهدف جميع الحملات الانتخابية والمرشحين ومراكز الاقتراع؛ في محاولة منها لإفشال الانتخابات البرلمانية المزمع عقدها في العشرين من الشهر الخالي.

وأعلنت حركة طالبان عن قتل 43 من الجنود والشرطة الحكومية في ولاية غزني، حيث أشار بيان صادر عن الحركة إلى أن ثمانية من قادة القوات الحكومية في الولاية قتلوا مع إصابة عدد من مرافقيهم بعد تفجير قوات طالبان دبابتين للقوات الخاصة الحكومية في مدينة غزني الليلة الماضية.

وأضاف البيان أن اثنين من القوات الحكومية قتلا أيضًا في عمليات قنص في ضواحي مدينة غزني، كما تم قتل تسعة من القوات الحكومية والميليشيا التابعة لها بعد إفشال قوات طالبان محاولات من القوات الحكومية لإعادة فتح طريق كابل قندهار الدولي في منطقة ماقور في ولاية غزني.