الرئيسية » أخبار رئيسية » تأجيل أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل طفليه لـ23 أكتوبر
أم الدنيا ـ تأجيل أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل طفليه لـ23 أكتوبر
المتهم محمود نظمي

تأجيل أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل طفليه لـ23 أكتوبر

قررت محكمة جنايات المنصورة، تأجيل أولى جلسات محاكمة محمود نظمي المتهم بقتل طفليه بمركز ميت سلسيل بمحافظة الدقهلية، لجلسة 23 أكتوبر الجاري.

طلب عبد الستار جاد، دفاع المتهم، استدعاء شهود الإثبات للاستماع إلى أقوالهم أمام المحكمة.

وشهدت المحكمة منذ الساعات الأولى لصباح اليوم الأحد، توافد العشرات من المحامين وأهالي وذوي محمود نظمي، لحضور الجلسة وسط تشديدات أمنية كثيفة بمحيط المحكمة وداخلها.

كان المستشار نبيل أحمد صادق، النائب العام، قد أصدر قرارًا بإحالة المتهم محمود نظمي محمد السيد، المتهم بقتل نجليه إلى المحاكمة الجنائية العاجلة مع استمرار حبسه، ووجهت له النيابة تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار لنجليه ريان ومحمد، فضلًا عن اتهامه بتعاطي المخدرات.

وكانت النيابة العامة تلقت بلاغًا من المتهم في 21 أغسطس الماضي يفيد باختفاء نجليه أثناء اصطحابهما إلى الملاهي الكائنة بمركز ميت سلسيل محافظة الدقهلية، ثم تم العثور على جثتيهما طافيتين على الماء بفرع نهر النيل بمدينة فارسكور في محافظة دمياط في اليوم التالي للبلاغ.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة عدم صحة ما سبق وأدلى به المتهم من اختفاء نجليه إذ اعترف خلال التحقيقات بارتكابه واقعة قتل نجليه وأنه قام باصطحابهما وإلقائهما تباعًا في نهر النيل من أعلى كوبري فارسكور، وعلل ذلك لإصابته باكتئاب حاد، ولتعاطيه المواد المخدرة، ورغبة منه في تخليصهما من مساوئ الحياة، وما قد يلحقهما من عار بسبب سوء سلوكه وتبديده لثروته واختمر في ذهنه فكرة قتلهما قبل الواقعة بعشرة أيام حتى وافته الفرصة لتنفيذ جريمته.

وتأكدت صحة ما اعترف به المتهم بتحقيقات النيابة العامة من خلال ما ظهر بمقاطع الفيديو المصورة من كاميرات متعددة مثبتة على طول الطريق من بلدة المتهم “ميت سلسيل” حتى مدينة فارسكور مكان ارتكاب الجريمة في توقيتات تتفق وتاريخ الواقعة.

كما قرر بعض الشهود رؤيتهم للمتهم صحبة نجليه المجني عليهما في أماكن متفرقة تقع كلها في الطريق من ميت سلسيل إلى فارسكور، فضلًا عما توصلت إليه التحقيقات من رصد المحادثات التليفونية التي قام بها المتهم من خلال هاتفه المحمول، والتي أشارت إلى تواجده بالنطاق الجغرافي لمدينة فارسكور (مكان ارتكاب الواقعة).

وأكد تقرير الصفة التشريحية وفاة الطفلين نتيجة اسفكسيا الغرق، كما أثبت تقرير المعمل الكيماوي بمصلحة الطب الشرعي عن تناول المتهم لمادتي الحشيش والترامادول المخدرتين.