الرئيسية » أخبار رئيسية » الأطباء ينصحون تامر حسني بالسفر إلى لندن أو أمريكا لاستكمال علاجه
موقع أم الدنيا الإخباري
الفنان تامر حسني

الأطباء ينصحون تامر حسني بالسفر إلى لندن أو أمريكا لاستكمال علاجه

يقضي نجم الجيل تامر حسني يومه الثاني داخل أحد مستشفيات السادس من اكتوبر، حيث أجرى عدة إشاعات وفحوصات طبية على مدار اليوم، ولكن لا يزال هناك تفاوت فى التشخيص لحالته الصحية، لذلك اتفق طبيبه المعالج مع حسام حسنى شقيق نجم الجيل، على ضرورة سفره خارج مصر واستكمال باقى الفحوصات الطبية هناك وتحديدًا فى لندن وأمريكا، وهو ما سيحدث خلال الساعات القليلة المقبلة.

وطالب الطبيب المعالج من نجم الجيل بضرورة الراحة التامة طوال الفترة المقبلة وعدم الكلام والغناء على الأقل لمدة شهر تقريبًا، حتى يتم الاستقرار بشكل كامل على حالته الصحية وهل يحتاج بعد ذلك إلى تدخل جراحى فى أحباله الصوتية ام يستجيب للعلاج ويعود لحالته الصحية الكاملة.

على مدار اليوم شهدت الغرفة التى يقيم فيها تامر حسنى فى المستشفى للعديد من الزيارات سواء من أسرته وأصدقائه المقربين من الوسط الفنى وخارجه وكان يرافقه شقيقه الأكبر حسام حسنى وفريق عمله رامى مسعد وهالة عمر، وصديقه دكتور محمود سيد، أما من نجوم الفن فكانت على رأسهم النجمة زينة والمخرج اللبنانى سعيد الماروق، والنجم ماجد المصرى، والإعلامى عمرو الليثى، والمنتج زيد كوردى والمنتج وليد منصور ومهندس الصوت أمير محروس، ووائل المصرى، بجانب تلاقيه عدة اتصالات هاتفية على رأسهم الزعيم عادل إمام، والنجم احمد حلمى، وحسين الجسمى، وعلى الحجار والمنتج نصر محروس، ووائل الإبراشى، وأمير كرارة وعمرو يوسف ورامى صبرى واسعاد يونس ونانسى عجرم وسيرين عبد النور والمؤلف محمد عبد المعطى والمخرج ياسر سامى وحسام الحسينى وأحمد شيبه وآخرون.

وجاءت إصابة تامر حسنى، عقب تسجيله حلقة جديدة مع الإعلامية إسعاد يونس وغنائه لفترة طويلة أثناء فترة التصوير، وهو ما تسبب فى تعرضه للإجهاد الشديد فى أحباله الصوتية، وعقب الحلقة لم يتمكن من الحديث مع أحد، مما جعل فريق عمله يذهبون به إلى إحدى مستشفيات أكتوبر من أجل الاطمئنان عليه، وبالفعل أجرى عدة فحوصات طبية، وبعد ذلك تم عودته لمنزله من جديد ولكن مع شعوره بالتعب جرت عودته للمستشفى مرة أخرى وتم حجزه هناك ثم إصرار طبيبه الخاص على سفره على الفور.

يذكر أن النجم تامر حسنى تعرض لإجهاد فى أحباله الصوتية فى الآونة الأخيرة، وتحديدًا عقب حفله الغنائى فى الساحل الشمالى أثناء الاحتفال بألبومه الجديد “عيش بشوقك”، وعقب الحفل تعرض للإجهاد فى أحباله الصوتية، ووقتها رفض راحة الأطباء، وتحامل على نفسه من أجل الاطمئنان على عرض فيلمه “البدلة”.