الرئيسية » أخبار رئيسية » إبراهيم نوار يكتب: مقاطعة مؤتمر الاستثمار في السعودية
الكاتب الصحفي إبراهيم نوار

إبراهيم نوار يكتب: مقاطعة مؤتمر الاستثمار في السعودية

مؤتمر الاستثمار في السعودية الذي من المقرر أن يعقد في الأسبوع الأخير من الشهر الحالي، تظلله الآن غيوم سوداء، ولن يكون بأي حال الواجهة الملائمة لعرض فرص الإستثمار في السعودية بعد جريمة قتل جمال خاشقجي والتمثيل بجثته.

حتى الآن أعلن عدد كبير من قادة الأعمال في العالم الإنسحاب من المؤتمر وعدم المشاركة فيه، خصوصا في قطاعات التكنولوجيا والفضاء والصناعة والسياحة والتمويل. قرارات مقاطعة المؤتمر شملت حتى الآن:

– جيم يونج كيم، رئيس البنك الدولي،
– جيمي ديمون، رئيس بنك جي بي مورجان،
– بيل فورد، رئيس شركة فورد،
– – لاري فينك الرئيس التنفيذي لشركة بلاك روك، أكبر صناديق الإستثمار في العالم،
– كاي-فو لي، رئيس صندوق الاستثمار (سينوفيشن فينشرز)، وأحد رؤساء جوجل السابقين،
– ريتشارد برانسون، رئيس مجموعة فيرجن للإبتكارات والاستثمار والسياحة،
– دارا خسروشاهي، رئيس شركة اوبر للتكنولوجيا،
– بوب باكيش، رئيس شركة فياكوم للتكنولوجيا،
– أدريانا هافينجتون، رئيس مجموعة هافينجتون للتكنولوجيا،
– ستيف كيس، أحد مؤسسي AOL،
– مؤسسة بلومبرج الاعلامية،
– قناة سي إن إن الأمريكية،
– قناة سي إن بي سي،
– فايننشال تايمز،
– نيويورك تايمز،
– الايكونوميست البريطانية…

وما تزال بقية المؤسسات العالمية الكبرى المدرجة على جدول اعمال المؤتمر، تبحث جدوى المشاركة في المؤتمر، الذي فقد من الناحية العملية الهدف الذي يعقد من أجله.

 

المصدر