الرئيسية » أخبار رئيسية » خارجية أمريكا تعلق على “حرية التعبير” واحتجاز محمود حسين بمصر
أم الدنيا ـ خارجية أمريكا تعلق على "حرية التعبير" واحتجاز محمود حسين بمصر

خارجية أمريكا تعلق على “حرية التعبير” واحتجاز محمود حسين بمصر

قالت هيذر نويرت، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن بلادها تابعت قضية احتجاز السلطات المصرية للصحفي بقناة الجزيرة، محمود حسين، وقضايا أخرى مشابهة، مؤكدة على أن واشنطن “لا تزال تشعر بقلق عميق إزاء وضع حقوق الإنسان في مصر”.

جاء ذلك في الملخص اليومي للخارجية الأمريكية في رد على سؤال مفاده: “بينما نقترب من الجمعية العامة. لا يزال محمود حسين الصحفي في قناة الجزيرة محتجزا في مصر بدون محاكمة. وحكم على عبد الله الشامي غيابيا بالسجن لمدة 15 عاما قبل بضعة أيام.

وليس ذلك إلا جزء من مسألة أكبر لحقوق الإنسان والصحافة في مصر بحسب ما استنكرت منظمات خاصة بحقوق الإنسان وحرية الصحافة.

ما مدى أهمية قضية حرية الصحافة وحقوق الإنسان في مصر… ما مدى أهميتها بالنسبة إليكم فيما تتوجهون لحضور محادثات في الأمم المتحدة؟”

وأجابت نويرت بالقول: “تمثل قضايا حقوق الإنسان وحرية الصحافة دائما موضوعا نطرحه، ليس في علاقاتنا الثنائية مع العديد من الحكومات في مختلف أنحاء العالم فحسب، ولكن أيضا في تقارير حقوق الإنسان الخاصة بنا. هذا أمر موثق هناك. تابعنا حالة زميلك الصحفي الذي تم الحكم عليه.

ما زلنا نشعر بقلق عميق إزاء وضع حقوق الإنسان في مصر، بما في ذلك القيود المفروضة على حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع السلمي”.

وتابعت قائلة: “لقد أثرنا هذه القضية مع الحكومة المصرية في الوقت الذي نسعى فيه إلى تسليط الضوء على أهمية حرية الصحافة وحقوق الإنسان في العديد من البلدان، بما في ذلك مصر، وسنستمر في إثارتها. ندعو الحكومة المصرية إلى ضمان الإجراءات القانونية الواجبة وحماية حقوق الإنسان الأساسية لجميع المعتقلين”.