الرئيسية » أخبار رئيسية » مقتل 12 صياد سمك في اشتباكات بين الجيشين الأوغندي والكونغولي
أم الدنيا ـ مقتل 12 صياد سمك في اشتباكات بين الجيشين الأوغندي والكونغولي
الجيش الأوغندي

مقتل 12 صياد سمك في اشتباكات بين الجيشين الأوغندي والكونغولي

قتل 12 صياد سمك كونغوليا على الأقل واعتبر حوالى 10 آخرين في عداد المفقودين، إثر اشتباكات مسلحة دارت بين جنود أوغنديين وآخرين كونغوليين في بحيرة إدوارد التي تتقاسمها أوغندا وجمهورية الكونغو الديموقراطية، كما أعلن مسؤول كونغولي.

وقال موهيندو كياكوا، المسؤول الكبير في ولاية كيفو الشمالية (شرق الكونغو الديموقراطية)، إن “جثث مواطنينا الـ12 مازالت طافية على سطح الماء في بحيرة إدوارد”، بعد اشتباكات عنيفة دارت بين عناصر من البحرية الأوغندية وجنود من القوات الكونغولية.

وأضاف “لا يمكننا انتشالهم لأن القوات الأوغندية تطلق النار على أي شيء يتحرك”، مشيرا إلى أنه إضافة إلى القتلى الـ12 هناك “حوالي عشرة صيادي سمك آخرين” في عداد المفقودين.
وبذلك ترتفع إلى 30 حصيلة الذين قتلوا أو فقدوا منذ اندلعت الاشتباكات بين الطرفين في نهاية الأسبوع الفائت.
وبحيرة إدوارد هي صغرى البحيرات العظمى في شرق إفريقيا وتشهد منذ مطلع العام تصاعدا في حدة التوتر بين الدولتين اللتين تتقاسمانها.
والبحرية الكونغولية مولجة منع مقاتلي الميليشيات والمتمردين سواء المحليين أو الأوغنديين والروانديين من أن يتحركوا في المنطقة.
وليل الجمعة – السبت، أطلقت البحرية الأوغندية النار على صيادين كونغوليين مما أسفر عن مقتل سبعة صيادين، بحسب ما أعلنت البحرية الكونغولية وصيادون محليون، في هجوم أتى بعد يومين من مقتل سبعة أوغنديين، هم أربعة جنود وثلاثة مدنيين، في اشتباك بين جيشي البلدين.
والأربعاء الفائت أوقفت دورية أوغندية 18 صياد سمك كونغوليا بينما كانوا يرمون شباكهم في البحيرة.
وأفاد مسؤول في نقابة الصيادين الكونغوليين، أن بلاده قررت إرسال وفد إلى العاصمة الأوغندية كمبالا لإجراء مباحثات بهدف “إعادة الوضع إلى طبيعته”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .